الرئيسيةالدوري الانجليزيفان جال يدافع عن أسلوبه الخططي

 
لندن (رويترز) – شعرت جماهير مانشستر يونايتد بالاستياء من قرار لويس فان جال بإجراء تغيير بين الشوطين لكن المدرب الهولندي يرى أن فريقه كان “أفضل” من توتنهام هوتسبير رغم الخسارة 3-صفر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأخرج فان جال – الذي يعيش تحت ضغوط كبيرة هذا الموسم – مهاجمه الشاب ماركوس راشفورد وأشرك الجناح أشلي يانج في مركز رأس الحربة مع بداية الشوط الثاني في ملعب وايت هارت لين.

وصمد يونايتد أمام توتنهام في الشوط الأول دون صناعة خطورة كبيرة على المرمى لكن بدلا من الدفع بالنشيط أنطوني مارسيال كمهاجم صريح تركه المدرب في مركز الجناح وأشرك يانج في غير مركزه.

وتقريبا لم يسدد يانج كرة واحدة خطيرة على المرمى بينما سجل توتنهام ثلاثة أهداف في ست دقائق عن طريق ديلي آلي وتوبي ألدرفيريلد وإيريك لاميلا ليحافظ على آماله في إحراز اللقب بينما ترك يونايتد يعاني في صراع إنهاء المسابقة في المربع الذهبي.

وقال فان جال الذي يحتل فرقه المركز الخامس بفارق أربع نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع “كانت المباراة متكافئة قبل الهدف” قبل أن يتعرض لسؤال عن سبب التغيير الذي أغضب المشجعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف “كنت أرغب في حركة أكبر في الخلف لأني أعتقد أنه كان لدينا فرصة لذلك لأن المنافس يلعب بنفس أسلوبنا الهجومي وتقدم الظهيرين إلى الأمام.”

وتابع “أدى أشلي يانج هذا الدور بشكل جيد في الشوط الثاني ولم يكن ماركوس في أفضل أيامه ولذلك أجريت التغيير.”

وكان فان جال نجح في إسكات بعض المنتقدين في الأسابيع الأخيرة عن طريق الدفع بمجموعة من اللاعبين الشبان وإنعاش آماله في إنهاء المسابقة في المربع الذهبي والتأهل إلى دوري الأبطال.

لكن بدا على فان جال الشعور بالانزعاج عند الحديث عن إمكانية شعوره بالندم على اختيار تدريب يونايتد منذ عامين وليس توتنهام.

ومنذ ذلك الوقت تطور أداء توتنهام وأصبح منافسا على اللقب تحت قيادة ماوريسيو بوكيتينو بينما يقدم يونايتد أداء مملا في كثير من الأحيان حتى إنه سدد كرة واحدة على المرمى في لندن.

ويتقدم توتنهام بفارق 12 نقطة على يونايتد الذي خسر لأول مرة في الدوري في ملعب وايت هارت لين منذ 2001.

وقال مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ السابق “أعتقد أننا لا نزال أفضل في ميزان القوى. من المثير للشفقة بعض الشيء توجيه هذا السؤال (حول شعوره بالندم) لأن المنافس فاز 3-صفر.”

وأضاف “كان التحدي أمامي أكبر في مانشستر يونايتد وسيكون كذلك دائما. أتأسف لتوتنهام لكن مانشستر يونايتد أكبر.”

ويثق فان جال بقدرة يونايتد على إنهاء الدوري في المربع الذهبي والتأهل إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل.

وقال المدرب الهولندي “هل نستطيع احتلال المركز الرابع؟ نعم لأنه يتبقى أمامنا 18 نقطة ولذا تبقى لدينا فرصة لكن بكل تأكيد الفرصة أصبحت أصعب بعد هذه المباراة.”  

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة