Home الدوري الانجليزي فان غال يتذوق أخيرا طعم النجاح مع مانشستر

فان غال يتذوق أخيرا طعم النجاح مع مانشستر

فان غال يتذوق أخيرا طعم النجاح مع مانشستر

لندن (رويترز) :

 عادت إلى الأذهان ذكريات العروض المتميزة القديمة لمانشستر يونايتد بعد أداء هجومي ممتع على مدار 45 دقيقة توج بتسجيل ثلاثة أهداف في مرمى توتنهام هوتسبير في أولد ترافورد.

ولأول مرة تحت قيادة المدرب لويس فان غال تمكن يونايتد من تكرار ما اعتاد فعله مع المدرب المخضرم أليكس فيرجسون بعدما شن غارات هجومية على توتنهام وخرج في النهاية بالانتصار 3-صفر.

وتعرض فان غال لانتقادات حادة بسبب العروض المتواضعة على مدار الموسم وفي ظل الاعتماد على أساليب خططية غير معتادة بينما اشتهر يونايتد بكرته الهجومية على مدار سنوات.

لكن أخيرا وجد يونايتد نفسه أمام فريق قوي مثل توتنهام يحمل طموحات كبيرة في التقدم للمربع الذهبي والتأهل لدوري الأبطال.

وقال فان غال للصحفيين “انتظرنا وقتا طويلا حتى نحقق مثل هذا الانتصار وهذا شيء رائع لأن الأداء كان جيدا أمام فريق متميز.”

وبدا موسم يونايتد في خطر كبير بعد خسارته على أرضه 2-1 أمام أرسنال في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنجليزي الأسبوع الماضي لكنه رد بسرعة بفوز أبقاه في المربع الذهبي للدوري.

وقال فان غال “شعرت بسعادة كبيرة لكني غير متأكد إن كان هذا أفضل أداء لنا بالموسم. يجب مشاهدة المباراة مجددا عبر الفيديو لتحديد ذلك لكننا لعبنا بشكل جماعي وبإصرار بعد الخسارة أمام أرسنال وهي الهزيمة التي حدثت بسببنا.”

ومع غياب أنخيل دي ماريا بسبب الإيقاف دفع فان غال بلاعبه مروان فيلايني خلف المهاجم واين روني بينما لعب مايكل مايكل وأندير هيريرا في وسط الملعب الدفاعي خلف خوان ماتا الذي عاد للتشكيلة الأساسية.

ومرر كاريك الكرة لفيلايني في لقطة الهدف الأول ثم أضاف بنفسه الهدف الثاني بضربة رأس قبل أن يستغل روني ارتباكا في دفاع توتنهام ويسجل الهدف الثالث قبل نهاية الشوط الأول.

وبذل ماتا مجهودا هائلا على الجانب الأيمن بينما ظهر الجانب الأيسر بشكل قوي بقيادة أشلي يانج ودالي بليند وساعد ذلك كله على أن يقدم الفريق عرضا دفاعيا صلبا بوجود كريس سمولينج وفيل جونز.

وقال فان غال “أشعر بسعادة كبيرة بلاعبي الفريق لأن هذا العرض جاء في مباراة مهمة أمام مثل هذا المنافس وبعد خسارتنا الأخيرة.”

ويأتي هذا الانتصار في وقت رائع ليونايتد قبل أن يلعب في ضيافة غريمه ليفربول وقبل أن يخوض مباريات صعبة أخرى أمام تشيلسي المتصدر ومانشستر سيتي حامل اللقب وأرسنال.

لكن إذا واصل يونايتد اللعب بإيقاع سريع كما كان يفعل تحت قيادة فيرجسون فإنه من المؤكد أن يصمت المشككين في نجاح فان غال.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here