الرئيسيةمحليةفرنسا تواجه ألمانيا ... وفي البال ثأرٌ تأخّر 34 سنة

وكالات- الراي العام :

هذا هو النهائي المبكر. فرنسا صاحبة الأرض تلتقي ألمانيا 

بطلة العالم في نصف نهائي «يورو 2016» لكرة القدم والتي تختتم الأحد المقبل.

يكفي ذكر الاسمين كي نعود سنوات الى الوراء، وتحديداً 34 سنة ونستذكر «ملحمة مونديال 1982» في اسبانيا وتحديداً إشبيلية عندما تغلبت المانيا الغربية على فرنسا في نصف النهائي في المباراة الاولى على الاطلاق في تاريخ كأس العالم التي تحسم بـ»الترجيحية».

اعتبرت المباراة بين الأفضل في التاريخ حيث شهدت احداثا فريدة وسيناريو «هيتشكوكي» تنقّل فيه الفوز من جانب الى آخر خلال الدقائق الـ 120 وصولاً الى ركلات الترجيح.

«موقعة 1982» تشكل ذكرى سيئة للفرنسيين الذي حصلوا على فرصة ذهبية للثأر بعد اربع سنوات في مونديال 1986.

كانوا مرشحين بعد ان اقصوا البرازيل في ربع النهائي بيد ان الألمان فاجأوهم بهدفي بريمه وفولر.

قبل سنتين لاحت أمام فرنسا فرصة جديدة للثأر ضمن ربع نهائي مونديال 2014 غير انها سقطت مجدداً امام الالمان.

اليوم يلتقي الفريقان في مدينة مرسيليا ضمن الدور نصف النهائي من «يورو 2016» وفي بال منتخب «الديوك» وضع حد لعقدة وآلام قضّت مضجعه منذ سنوات طويلة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة