الرئيسيةمحلية«فك صدارة» بين القادسية والفحيحيل

الانباء :
ناصر العنزي
سريعا تعاود فرق دوري stc «التصنيف» منافساتها بعدما دخلت المسابقة منعطفا هاما لتحديد فرق الدرجتين الممتازة والاولى، وتقام اليوم 4 مباريات ضمن الجولة الخامسة، أهمها مباراة فك الشراكة والصدارة بين القادسية والفحيحيل ولكل منهما 9 نقاط، ويتفوق الأول بفارق الأهداف وذلك على ملعب علي صباح السالم، كما يلتقي خيطان «4 نقاط» مع الشباب «نقطتين» على ملعب عبدالله الخليفة، والساحل «6 نقاط» مع الجهراء «3 نقاط» على ملعب، فيما يلتقي السالمية «6 نقاط» مع اليرموك بلا نقاط على ملعب نادي الشباب.
الصدارة لمن؟
لمن ستكون الصدارة في مواجهة اليوم بين القادسية والفحيحيل بعد ان تمسكا بها طيلة الجولات الأربع الماضية، كما تلقيا الخسارة الاولى معا في الجولة الماضية، حيث خسر الأصفر من العربي 2-3 فيما خسر الأحمر من خيطان بهدف، ويدخل الفريق القدساوي المباراة بعدما أفاق من صدمة الخسارة من منافسه اللدود حيث غاب عن مستواه تماما وكانت خطوطه في أضعف حالاتها وهذا ما أكد عليه مدربه الاسباني بابلوفرانكو بعد المباراة وقال ان لاعبيه فقدوا التركيز خلال المباراة.
وعلى المدرب أن يجد حلا لخط دفاعه الذي يسهل المرور منه إلى جانب تدني مستوى بعض لاعبيه مثل ضاري سعيد وخالد ابراهيم وفيصل سعيد، ولا شك ان فوز القادسية اليوم سيرفع من معنويات لاعبيه للمضي قدما بعدما خذلوا جماهيرهم في مباراة العربي.
أما الفحيحيل فقد تعثر أمام خيطان بعدما قارع الأقوياء وتشبث بالصدارة المشتركة ولم تكن خسارته بسبب سوء أداء لاعبيه، ولكن عدم استغلال الفرص عاد على الفريق بالخسارة ورغم صعوبة مهمة المدرب ظاهر العدواني ولاعبيه إلا أن الفحيحيل قادر على احراج القادسية.
أشكناني حكماً للمواجهة
ويدير مباراة القادسية والفحيحيل طاقم حكام مكون من عمار اشكناني للساحة والمساعدين سيد محمود وسعود الشمالي وجاسم البلوشي حكما رابعا.
متكافئة
وفي مباراة الشباب مع خيطان فيلعب الأول مباراته الرابعة بعدما خطف نقطة ثمينة من السالمية في الجولة الماضية، وعانى الشباب من عدم استقرار الجهاز الفني وغياب بعض لاعبيه لكن الفريق يملك إمكانيات جيدة تؤهله للمنافسة على مقاعد الدرجة الممتازة، أما خيطان فقد حقق فوزه الاول نتيجة استغلال فرصة ثمينة عادت إليه بنقاط ثمينة.
وفي مباراة الجهراء والساحل فأيضا ستكون متكافئة الأطراف فالأول يبحث عن الفوز الأول بعدما تعادل في مبارياته الثلاث الماضية كي لا يتأخر في الترتيب، ومثله الساحل يسعى لتعويض خسارته من كاظمة بعد بداية مثالية.
السماوي يتراجع
تراجع السالمية للمركز السادس بعدما كان قريبا من المقدمة اثر تعادله مع الشباب 1-1 ورغم وفرة اللاعبين المؤهلين للعب كأساسيين، إلا أنه لا يحافظ على تقدمه ويفقد التركيز في اللحظات الحاسمة، في حين ان خصمه اليرموك خسر جميع مبارياته واستبدل مدربه الصربي دراغان بالوطني حسين ياسين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....