الرئيسيةمحليةفليطح: أغلب المدربين والمحترفين غادروا البلاد دون مشاكل مالية أو إدارية

الانباء :
مبارك الخالديكشف مدير عام الهيئة العامة للرياضة حمود فليطح عن تسليم ستاد جابر الدولي وصالة سعد العبدالله للأغراض المتعددة وعدد آخر من المنشآت الرياضية الى وزارة الصحة لاستخدامها في إطار الجهود المبذولة لمكافحة وباء كورونا.وحل فليطح ضيفا على برنامج «ليالي الكويت» مساء امس الاول، حيث شدد على الدور الكبير للقطاع الرياضي ومساهماته الفاعلة مع القطاعات الاخرى في الدولة للحد من انتشار هذا الوباء، لافتا الى عدم تعرض الوسط الرياضي في الكويت والخليج الى خسائر مالية كبيرة مقارنة بما تعرضت له الدوريات الأوروبية والأميركية والتي تجاوزت خسائرها المليارات.وقال فليطح: «الرياضة جزء من المجتمع ونحن منذ البداية وعبر وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري تفاعلنا مع قرارات مجلس الوزراء الهادفة للحد من الوباء حيث قررنا إيقاف النشاط الرياضي على مراحل حماية للاعبين والمدربين والعاملين بالقطاع الرياضي وتشكيل لجنة ثلاثية من الصحة واللجنة الأولمبية والهيئة العامة للرياضة لمخاطبة الاتحادات والأندية الرياضية للوقوف على المشاكل التي واجهتها فيما يتعلق بعقود اللاعبين والمحترفين وعليه قررت اللجنة تأجيل النشاط الرياضي الى سبتمبر المقبل مع تقديم الدعم للأندية للتغلب على مشاكل الرواتب والعقود».وأشار فليطح الى مغادرة أغلب المحترفين والمدربين الأجانب دون اي مشاكل إدارية او مالية اذ تم التوافق الكامل بين أطراف التعاقدات، مبينا ان الكشوفات المالية الخاصة بالاحتراف الجزئي للاعبين الكويتيين يتم اعتمادها وصرفها أولا بأول بالتعاون بين الأندية والاتحادات.وأثنى فليطح على عزيمة الشباب الرياضي وقيامهم بالتطوع لخدمة جهود الدولة في مكافحة الوباء عبر الهيئة التي قامت بإرسال الأسماء الى الدفاع المدني وهي الجهة المسؤولة عن التنسيق بين مجاميع المتطوعين، موضحا ان أعداد الرياضيين تجاوزت 1400 متقدم، كما كشف عن خطط وبرامج الهيئة للارتقاء بالرياضة وعودتها مجددا من خلال إحياء الرياضة المدرسية، لافتا الى ان المدارس المنبع الحقيقي لتزويد الأندية باللاعبين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة