الرئيسيةمحليةفوز مقلق للقادسية على تاكزيم الماليزي

 

 

 

الرياضي :
نجح القادسية في تحقيق فوز مقلق على حساب تاكزيم الماليزي في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الاسيوي بثلاث اهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت بينهما على ستاد نادي الكويت ليقطع الاصفر خطوة كبيرة نحو الحفاظ على اللقب القاري .

بدأ القادسية المباراة بشكل متوازن حيث عمل على خلق الكثافة العددية المطلوبة في وسط الملعب محاولا الضغط مبكرا على لاعبي الفريق الضيف وبالفعل انتشر فهد الانصاري وسادوبا وعبد العزيز المشعان جيدا في منطقة المناورات إلا ان الزيادة الهجومية لم تكن بالشكل المطلوب وهو ما اجبر بدر المطوع ودوريس على النزول الى وسط الملعب لمحاولة استلام الكرة ومواجهة الدفاع الماليزي ولجأ الاصفر الى سلاح التصويبات بعيدة المدى لضرب تكتل دفاع فريق تاكزيم وبالفعل سدد فهد الانصاري بجوار القائم الايمن ثم سدد دوريس في يد الحارس وبعدها ابعدت العارضة كرة رأسية للمدافع رشيد صوماليا وبقي التعادل السلبي بين الفريقين هو سيد الموقف وسط نشاط هجومي قدساوي ومحاولات ماليزية على استحياء كان اخطرها الكرة التي انفرد بها مهاجم تاكزيم وسدد بقوة في جسد اللاعب رشيد صوماليا.

وفي الدقيقة 32 من عمر الشوط الاول ارتقى دوريس عاليا واستغل ركنية بدر المطوع وحول الكرة برأسه في المرمى واضعا القادسية في المقدمة وهو ما رفع من الحالة المعنوية والنفسية للاعبين الذين استغلوا الهدف وضغطوا بقوة لاسيما مع ظهور المساحات في الدفاعات الماليزية نتيجة لتقدمهم للامام.

وعاد بدر المطوع واستلم الكرة داخل منطقة الجزاء ومر من الدفاع وتعرض للعرقلة ما اضطر الحكم لاحتساب ركلة جزاء انبرى لها بدر المطوع نفسه واودع الكرة على يسار الحارس الماليزي محرزا الهدف الثاني للقادسية.

وبعد الهدف هدأ نسق الاداء نسبيا واستحوذ القادسية على الكرة في وسط الملعب حتى اطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الاول بتقدم الاصفر بهدفين مقابل لاشى ء .
ونجح لاعب الوسط سادوبا في اضافة الهدف الثالث مع بداية انطلاقة الشوط الثاني للمباراة ليؤمن فرص القادسية في العبور الى النهائي.
واستغل فريق تاكزيم تراجع لاعبي القادسية ونجح في احراز هدف مباغت غير من خلاله كل الحسابات واعاد حظوظ التاهل مرة اخرى حيث يكفيه الفوز بهدفين في ملعبه.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة