الرئيسيةعالميةفولفسبورغ يعبر انتر ميلان دون عناء الى ربع النهائي

كووورة  : 

أكد فولفسبورغ الالماني عبوره إلى ربع نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، بعدما انتصر على مضيفه انتر ميلان الإيطالي، بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت بين الفريقين في إياب الدور ثمن النهائي على ملعب جوزيبي مياتزا “السان سيرو” الخميس.

وافتتح فولفسبورغ التسجيل عن طريق لاعبه دانييل كاليوري في الدقيقة 24، وتمكن انتر ميلان من معادلة النتيجة في الدقيقة 71 بواسطة رودريغو بالاسيو، ولكن قبل نهاية المباراة بدقيقة 89، تمكن النادي الالماني من تسجيل هدف الفوز بواسطة نيكلاس بيندتنر.

فولفسبورغ انتصر في مباراة الذهاب بثلاثة أهداف لهدف واحد وعزز انتصاره بهدفين في الإياب من توقيع دانييل كاليجيوري ونيكلاس بندتنر، لتكون النتيجة الإجمالية 5\2 لكتيبة ديتر هيكينج.

شوط المباراة الأول بدأ بتوازن من كلا الفريقين، فتبادلا الاستحواذ ولكن الخطورة بصورة أكبر على المرمى كانت من نصيب فولفسبورغ الذي كاد على أعتاب تسجيل هدف في أكثر من مرة لولا سوء التوفيق.

في الوقت نفسه بدأ الإنتر في تشكيل الخطورة من خلال بالاسيو الذي أضاع انفراد بعد تألق من الحارس دييجو بيناليو، ومع إضاعة أكثر من فرصة، عاقب الفولفي أصحاب الأرض بهدف قاتل من دانييل كاليجوري بعد عرضية أرضية من كيفن دي بروين صوبها في المرمى في الدقيقة 24.

فولفسبورغ لم يكتفِ بالهدف وشكل الخطورة من خلال باس دوست في أكثر من كرة خصوصًا من خلال عرضيات دي بروين، ولكن عاد بالاسيو من جديد وانفرد بمرمى بيناليو الذي تألق من جديد وصد بقدمه هدفًا محققًا.

في الدقيقة 43 أضاع فريدي جوارين كرة كادت أن تقلب المباراة للإنتر بعد خطأ فادح من فيرينيا جعله مواجه لبيناليو أمام منطقة الستة أمتار ولكن بيناليو تألق وصد القذيفة التي صوّبها نجم الإنتر.

شوط المباراة الثاني بدأ بهدوء من الطرفين مع سيطرة بصورة أكبر من فولفسبورج، محاولات الإنتر كلها كانت من خلال الكرات الطولية ولكنها اصطدمت بدفاعات حديدية للفريق الألماني بقيادة الرائع روبين كنوخي وتيم كلوزه.

الإنتر شنّ هجمات بعد انخفاض مستوى فولفسبورغ نسبيا، كان أبرزها من بالاسيو اللاعب الوحيد الظاهر بصورة مميزة في النيراتزوي، ولكن في انفراده الثالث ببيناليو تألق من جديد الحارس السويسري، حتى الدقيقة 72 بعد انفراده من جديد بعد تمريرة ممتازة من هيرنانيس وخطأ دفاعي للفولفي ليصوب الكرة بنجاح في الشباك ويتعادل لفريقه.

أغلق فولفسبورغ كل الطرق المؤدية لمرمى بيناليو وفشل الإنتر في الوصول تمامًا للمرمى بل وتحسن أداء فولفسبورغ وأصبح الأقرب للهدف الذي أحرزه بالفعل بعد عرضية سددها نيكلاس بندتنر في الدقيقة 88 وسكنت الشباك، لتنتهي المباراة بانتصار الفولفي بهدفين نظيفين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة