الرئيسيةالدوري الانجليزيفيرغسون: شخصيتي كلفت مانشستر خسارة بعض الألقاب!

لندن (رويترز) –   قال اليكس فيرغسون إن إصراره على إعلاء قيمة الانضباط على ما سواها ربما كلف مانشستر يونايتد الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الفوز بعدة ألقاب خلال فترة بقائه مدربا للفريق والتي امتدت لنحو 26 عاما.

وفي كتابه الجديد “القيادة” قال انجح مدرب في تاريخ كرة القدم البريطانية إن هذا لا يعني انه لم يفعل أي شيء مختلف.

وكان ديفيد بيكهام وروي كين وياب ستام ورود فان نيستلروي من أبرز اللاعبين الذين رحلوا عن النادي عقب مشكلات مع فيرغسون.

وقال فيرغسون في واحدة من المقتطفات التي نشرت على الصفحة الرسمية ليونايتد على موقع فيسبوك “كنت أعلي قيمة الانضباط على ما سواها وربما كلفنا هذا بعض الألقاب.”

وأضاف “لكن إذا ما سنحت لي الفرصة لتكرار بعض الأمور فإنني سأكررها بحذافيرها لان الانضباط يجب أن يعلو على أي شيء آخر.”

وتابع “تمنح الناس المدرب عدة فرص للتصرف بحزم لذا فانه من الأفضل أن تنتقي وتختار اللحظات المناسبة لك.”

واستطرد “يجب الا تنزل العقوبات بشكل متواصل قبل أن تصل الرسالة إلى الجميع.”

ونال فيرغسون نحو 50 لقبا جميعها في اسكتلندا وانجلترا بما في ذلك الفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز 13 مرة إضافة للقبين لدوري أبطال أوروبا قبل أن يعتزل عام 2013.

وقال فيرغسون “يحتوي الكتاب على الصفات والمهارات الأكثر أهمية وأبرز الفلسفات التي طورتها خلال 38 عاما قضيتها كمدرب لكرة القدم كما ترسم ملامح لخبرتي التدريبية مع بعض من أكبر المواهب في عالم الرياضة في ظل أجواء شديدة الضغط.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة