الرئيسيةكتاب الرياضيفيصل كمال : تاريخ كأس سمو ولي العهد 3 - 3

فيصل كمال

عضو الجمعية الكويتية لتأريخ وإحصاءات كرة القدم

Twitter

تاريخ كأس سمو ولي العهد 3 – 3

تطفئ بطولة كأس سمو ولي العهد شمعتها الثانية والعشرين يوم الأثنين المقبل 15 ديسمبر.. بطولة ولدت بمنتصف تسعينيات القرن الماضي في موسم 1993/94 واستمرت كثالث بطولة رسمية في أجندة مسابقاتنا الكروية.. تعاقب على الفوز بها خمسة أندية هي (القادسية 8 – العربي 6 – الكويت 5 – كاظمة والسالمية مرة واحدة.
نسرد لكم على مدى ثلاثة أيام أبرز معالم وأحداث تاريخ البطولة بمبارياتها الـ672 وأهدافها الـ1940 حتى قبل صافرة حكم نهائي قمة الأثنين بين العربي والكويت.
بختام تغطية تاريخ البطولة سنُبرز للقراء أرقام النهائيات وأبرز معالمها.

– في 21 مباراة نهائية أقيمت منذ موسم 1993/1994 حتى الآن… تم تسجيل 60 هدفاً بنهائيات كأس سمو ولي العهد.
– أكثر الفرق لعباً للمباريات النهائية في البطولة هو نادي القادسية بـ 11 مباراة نهائية، العربي والكويت مع نهائي الموسم الحالي يعادلان رقم القادسية.
– أكثر نهائي تكرر بتاريخ البطولة جمع القادسية والكويت حيث تقابلا ستة مرات، فاز القادسية بخمسة منها مقابل فوز وحيد للكويت.
– أكثر الفرق لعباً للمباريات النهائية بشكل متتالي هو الكويت بخمسة نهائيات متتالية بين مواسم (2001/2002 حتى 2005/2006)، يليه العربي بأربعة نهائيات متتالية بين موسمي (2011/2012 حتى 2014/2015).
– أكبر نتيجة سُجلت بنهائيات كأس سمو ولي العهد هي فوز كاظمة على القادسية بنتيجة 4/1 موسم 1994/1995.
– أكثر مباراة نهائية سُجل بها أهدافاً كان نهائي موسم 1997/1998 والذي جمع القادسية بالسالمية وسُجل فيه 7 أهداف وانتهى بفوز القادسية 4/3.
– أكثر نتيجة تكررت بنهائيات كأس سمو ولي العهد هي 2/1 وتكررت ستة مرات وأكثر الفرق فوزاً بها النادي العربي بثلاثة مرات ( على كاظمة مرتين والسالمية مرة ).
– حُسمت بطولة كأس سمو ولي العهد بالأوقات الأصلية 12 مرة، في الأوقات الإضافية مرة واحدة فقط، بالأهداف الذهبية 3 مرات وبالركلات الترجيحية 5 مرات.
– أكثر من سجل من اللاعبين في المباريات النهائية لكأس سمو ولي العهد هو مهاجم السالمية السابق علي مروي وبدر المطوع لاعب القادسية وسجلا 3 أهداف.
– جميع المباريات النهائية لكأس سمو ولي العهد لم تنتهِ بالتعادل السلبي أبداً عدا نهائي وحيد وهو نهائي العربي والقادسية موسم 2011/2012 !.
– نادي كاظمة يعتبر أكثر فريق يخسر المباريات النهائية بجانب نادي الكويت بخمسة مرات.. وللمصادفة أن نادي كاظمة لا يحقق البطولة عندما يلاقي النادي العربي بالنهائي، حيث التقى الفريقان ثلاثة مرات وخسرها جميعها وذلك بمواسم 1996/1997 و 1999/2000 و 2006/2007، بالمقابل النادي العربي لا يحقق البطولة إذا التقى الكويت بالنهائي وحدث الأمر مرتان موسم 2002/2003 و 2009/2010.
– نادي السالمية أكثر فريق تلقى أهدافاً ذهبية بنهائي كأس سمو ولي العهد حيث استقبلت شباكه هدفين ذهبيين من أصل ثلاثة تم تسجيلها بتاريخ البطولة، سعدون الشمري “القادسية” في موسم 1997/1998 و خالد عبدالقدوس “العربي” 1998/1999.
– لاعب نادي القادسية محمد جاسم يعتبر صاحب أسرع هدف بتاريخ نهائيات كأس سمو ولي العهد، حيث سجل الهدف الأول لفريقه القادسية بمرمى نادي السالمية بنهائي موسم 1997/1998 بعد مرور أقل من دقيقتين من إنطلاق المباراة النهائية.
– صاحب أول هدف بتاريخ نهائيات كأس سمو ولي العهد هو لاعب نادي الكويت طلال زيدان وسجله بمرمى نادي كاظمة موسم 1993/1994، وصاحب آخر هدف هو السوري محمود المواس مهاجم العربي في مرمى القادسية بنهائي موسم 2013/2014.
– النجم الدولي التونسي زياد الجزيري يعتبر المحترف الأجنبي الوحيد الذي استلم كأس البطولة كقائد لفريقه نادي الكويت موسم 2007/2008.
– ثلاثة لاعبين تمكنوا من تسجيل أهدافاً بنهائيين مختلفين وهم مهاجم الكويت السابق عبدالله نهار موسمي 2003/2004 و 2004/2005 وسجل هدفيه بمرمى نادي القادسية، ومهاجم القادسية السابق خلف السلامة موسمي 2005/2006 و 2008/2009 وكلاهما في مرمى الكويت، ومهاجم القادسية بدر المطوع في موسمي 2003/2004 بمرمى الكويت و2012/2013 في مرمى العربي.
– هدفين فقط بتاريخ نهائيات كأس سمو ولي العهد سُجلا عن طريق ضربات الجزاء، الأول سجله بدر حجي في مرمى القادسية موسم 1994/1995، والآخر كان للسوري عمر السومة محترف القادسية في مرمى النادي العربي موسم 2013/2014.
– لاعب نادي السالمية حسين الخضري هو اللاعب الوحيد الذي سجل هدفاً بالخطأ بمرمى فريقه وكان ذلك في نهائي موسم 1997/1998 أمام القادسية.
– النادي العربي يمتلك ميزة خاصة بالنهائيات، حيث يعتبر أكثر فريق بتاريخ البطولة يحقق الكأس بعد أن يكون متخلف بنتيجة المباراة وتمكن من فعل ذلك ثلاثة مرات أمام كاظمة موسم 1996/1997 وأمام السالمية موسم 1998/1999 وأمام كاظمة أيضاً موسم 1999/2000 وفاز بنتيجة واحدة وهي 2/1، ونادي القادسية يمتلك تميز خاص بالركلات الترجيحية حيث حقق لقب كأس سمو ولي العهد 3 مرات مواسم 2004/2005 و 2005/2006 و 2008/2009 وجميعها أمام نادي الكويت بالركلات الترجيحية وخسره مرة واحدة فقط أمام النادي العربي موسم 2011/2012.
– ثلاثة لاعبين فقط تمكنوا من تسجيل أهداف ذهبية بنهائيات البطولة منذ بدايتها وحتى إلغاء الهدف الذهبي من الاتحاد الدولي لكرة القدم وهم:
* مدافع القادسية سعدون الشمري موسم 1997/1998 في مرمى السالمية.
* مهاجم العربي خالد عبدالقدوس موسم 1998/1999 في مرمى السالمية.
* مهاجم العربي فيصل أبو رقبة موسم 1999/2000 في مرمى كاظمة.
– أربعة عشر مدرباً حققوا مع انديتهم لقب كأس سمو ولي العهد خلال 21 بطولة وبمرور 21 سنة على انطلاقتها.. منهم 5 مدربين وطنيين هم صالح زكريا وفوزي ابراهيم وعادل عبدالنبي ومحمد ابراهيم ومحمد عبدالله، و 9 مدربين أجانب هم التشيكي ميلان ماتشالا والبلجيكي رينيه تيلمان والبرازيلي إيدنالدو باتريسيو والسلوفاكي يان بيفارنيك واليوغسلافي دراغان كالكوتا والهولندي ويليام لوشيوس والبرتغالي جوزيه راشاو والكرواتي رادان غاسانين والبرتغالي جوزيه روماو.
– أكثر المدربين فوزاً بالبطولة هو الوطني محمد ابراهيم بـ ستة مرات، ثم صالح زكريا والبرتغالي جوزيه روماو مرتين، وبقية المدربين مرة واحدة لكل منهم.
– المدرب الوحيد الذي حقق البطولة مع فريقين مختلفين هو البرتغالي خوزيه روماو حيث حققها موسم 2010/2011 مع نادي الكويت و 2011/2012 مع النادي العربي.
– أكثر جنسية حقق مدربيها الكأس بعد المدربين الوطنيين هم المدربون البرتغاليين بثلاثة بطولات.
– صالح زكريا حقق اللقب مرتين مع الكويت وخسره مرة واحدة، السلوفاكي يان بيفارنيك حقق اللقب مع العربي وخسره مع السالمية، محمد ابراهيم حقق اللقب ستة مرات وخسره مرة واحدة مع القادسية، الكرواتي رادان غاسانين حقق اللقب مرة واحدة مع الكويت وخسره مرتان الأولى مع الكويت والثانية مع القادسية، البرتغالي جوزيه روماو حقق البطولة مرتين مع الكويت مرة والأخرى مع العربي وخسرها مرتين مع العربي.
– أربعة مدربين تواجدوا بالنهائي مع فريقين مختلفين، السلوفاكي يان بيفارنيك مع السالمية موسم 1997/1998 والعربي 1998/1999، اليوغسلافي رادان غاسانين مع الكويت 2007/2008 والقادسية 2011/2012، البرتغالي جوزيه روماو مع الكويت 2010/2011 والعربي 2011/2012 و2012/2013 و2013/2014، الوطني محمد إبراهيم سبعة مرات مع القادسية 2003/2004 و2004/2005 و2005/2006 و2007/2008 و2008/2009 و2012/2013 و2013/2014 مرة مع نادي الكويت 2014/2015.
– الوطني محمد ابراهيم هو المدرب الوحيد الذي كلما تواجد بالنهائي أكثر من مرة يحقق اللقب مع فريقه، حيث تواجد بسبعة مناسبات وحقق اللقب في ستة منها.
– أكثر الأندية تحقيقاً للكأس عبر المدرب الوطني هو القادسية بستة ألقاب من أصل ثمانية بطولات، بالمقابل النادي العربي حقق خمسة ألقاب من أصل ستة بقيادة مدرب أجنبي !.
– من أصل 14 مدرب حققوا كأس سمو ولي العهد مع أنديتهم، خمسة مدربين منهم تولوا تدريب منتخب الكويت الوطني وهم صالح زكريا وفوزي ابراهيم ومحمد ابراهيم والتشيكي ميلان ماتشالا واليوغسلافي رادان غاسانين.
– يعتبر النادي العربي أكثر فريق حقق البطولة بقيادة مدرب أجنبي حيث حقق الكأس 5 مرات من أصل 6 تحت قيادة المدرب الأجنبي، أولها مع المدرب البلجيكي رينيه تيلمان موسم 1995/1996، ثم السلوفاكي يان بيفارنيك موسم 1998/1999، والصربي دراغان كالكوتا موسم 1999/2000، والبرتغالي جوزيه راشـاو موسم 2006/2007، وأخيراً البرتغالي جوزيه روماو موسم 2011/2012.
– أربعة مدربين فقط تمكنوا من تحقيق لقب البطولة ومركز الوصافة أيضاً وهم المدرب الوطني صالح زكريا حيث حقق اللقب مرتان مع الكويت موسمي 1993/1994 و 2002/2003 وحقق الوصافة موسم 2003/2004، والمدرب السلوفاكي يان بيفارنيك حيث كان وصيفاً مع السالمية موسم 1997/1998 وحقق اللقب مع العربي موسم 1998/1999، والكرواتي رادان غاسانين حقق اللقب مع الكويت 2007/2008 وحقق الوصافة مع القادسية موسم 2011/2012 وأخيراً البرتغالي جوزيه روماو مع العربي حيث حقق اللقب موسم 2011/2012 والوصافة موسم 2013/2014.
– أكثر المدربين الأجانب وصولاً للمباراة النهائية: البرتغالي جوزيه روماو بأربعة مرات، مرة مع الكويت موسم 2010/2011 وثلاثة مرات مع العربي مواسم 2011/2012 – 2012/2013 – 2013/2014، يليه الكرواتي رادان غاسانين بثلاثة نهائيات، إثنان منهما مع الكويت مواسم 2005/2006 و 2007/2008 والأخير مع القادسية موسم 2011/2012.
– من أصل 60 هدف تم تسجيلهم بالنهائيات على مدار 21 عاماً.. كان نصيب المحترفين الأجانب وغير الكويتيين من الأهداف 21 هدفاً.
– صاحب أول هدف من المحترفين هو التشيكي رومان هانس محترف نادي كاظمة وسجله بمرمى القادسية بنهائي موسم 1994/1995.
– صاحب آخر هدف من المحترفين هو السوري محمود المواس محترف النادي العربي وسجله بمرمى القادسية بنهائي موسم 2013/2014.
– محترفان فقط تمكنا من تسجيل هدفين بنهائي واحد وهم المالي توريه باصالا لاعب النادي العربي موسم 1996/1997 بمرمى نادي كاظمة وفاز العربي باللقب يومها، ومحترف نادي الكويت البرازيلي فاندرسون صوماليا وسجل هدفيه بمرمى النادي العربي موسم 2002/2003 وفاز فريقه بالكأس أيضاً.
– عدد المحترفين العرب الذين سجلوا أهدافاً بالنهائيات تسعة.. وهم المغربي توفيق بلاغة لاعب النادي العربي، و المصري سمير محمد عبدالرؤوف لاعب النادي العربي، المغربي محمد أرمومن لاعب نادي الكويت، العماني سلطان الطوقي لاعب نادي القادسية، السوري جهاد الحسين لاعب نادي الكويت والعماني اسماعيل العجمي لاعب نادي الكويت، الأردني أحمد هايل لاعب النادي العربي، السوري عمر السومة لاعب نادي القادسية، السوري محمود المواس لاعب النادي العربي.
– المحترفون البرازيليين الأكثر تسجيلاً وسجلوا ستة أهداف في النهائيات عن طريق كلاوديو ميندس “العربي”، فاندرسون صوماليا هدفين “الكويت”، غلاوسيو كارفالهو “القادسية”، رودريغو كاريكا “الكويت”، روجيريو كوتينهو “الكويت” .. السوريون سجلوا 3 أهداف عن طريق جهاد الحسين “الكويت” وعمر السومة “القادسية” ومحمود المواس “العربي” .. السنغاليون سجلوا هدفين عن طريق سيبا مؤمن “خيطان” وبابا سيرا “السالمية” .. المالي توريه باصالا سجل هدفين “العربي” .. المغاربة سجلوا هدفين عن طريق توفيق بلاغة “العربي” ومحمد أرمومن “الكويت” .. العمانيون سجلوا هدفين عن طريق سلطان الطوقي “القادسية” واسماعيل العجمي “الكويت” .. التشيكي رومان هانس “كاظمة”، سمير محمد عبدالروف “العربي”، الأنغولي أندريه ماكينغا “الكويت”، والأردني أحمد هايل “العربي” سجلوا هدف واحد.
– أكثر الأندية استفادة من المحترفين هو نادي الكويت حيث سجل محترفوه 8 أهداف عبر 7 محترفين ويتصدرهم البرازيلي فاندرسون صوماليا صاحب الهدفين.
– أكثر الأندية استقبالاً للأهداف من المحترفين هو النادي العربي حيث سجل في مرماه 6 أهداف وسجلهم السنغالي سيبا مؤمن “خيطان”، البرازيلي فاندرسون صوماليا هدفين “الكويت”، البرازيلي رودريغو كاريكا “الكويت”، العماني اسماعيل العجمي “الكويت” وعمر السومة “القادسية”.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة