الرئيسيةالدوري الانجليزيفيلم تلفزيوني يكشف فضائح روني مع فيرغسون!

 

 

 

لندن (رويترز) – كشف وين روني قائد المنتخب الانجليزي لكرة القدم بعض الجوانب عن خلافاته مع مدرب مانشستر يونايتد السابق اليكس فيرغسون وكيف أصبح أكثر هدوءا بعدما رزقه الله بأطفال ولماذا كان يتعين عليه عدم المشاركة في كأس العالم 2006 وذلك خلال فيلم تلفزيوني جديد لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي).

ونفى روني أنه طلب الرحيل عن يونايتد قبل اعتزال فيرغسون في مايو ايار 2013 لكنه اعترف بأنه تطرق لإمكانية الرحيل عن النادي الذي انضم له من إيفرتون قبلها بتسع سنوات.

وقال روني “ذهبت لرؤيته (فيرغسون) وقلت لو لم تشركني في المباريات ربما يكون أفضل لي أن أرحل. ثم فجأة انتقل الامر للصحافة التي قالت إني طلبت الرحيل. لكنه لم يحدث أبدا.”

واعترف قائد منتخب إنجلترا بأنه ما كان يجب عليه الموافقة على المشاركة في كأس العالم 2006 تحت قيادة سفين جوران اريكسون بعدما أصيب بكسر في القدم.

وقال روني “كنت عائدا للتو من إصابة ولم أتعاف تماما. بعدها وضعني سفين في التشكيلة. بالعودة للوراء ربما كان يجب علي عدم المشاركة في كأس العالم. كانت هناك تساؤلات كبيرة بشأن جاهزيتي بعد اصابة ابعدتني لستة أسابيع.”

وكان أداء روني مخيبا في بطولتين لكأس العالم واعتبرهما من اسوأ اللحظات التي مرت عليه خلال مسيرته والتي ارجعها إلى “وضع الكثير من الضغوط على كاهلي”.

وبالتطرق إلى حياته الشخصية اعترف روني بأن “الأبوة جعلتني أكثر هدوءا.” كما كشف عن اصراره على أن يولد طفلاه في ليفربول مسقط رأسه بدلا من مانشستر.

وتحدث روني خلال الفيلم الذي تبلغ مدته ساعة عن كريستيانو رونالدو وزلاتان إبراهيموفيتش وستيفن جيرارد وفرانك لامبارد ورايان غيغز.

ويقدم البرنامج غاري لينكر الذي سجل لمنتخب إنجلترا 48 هدفا وكان يتفوق عليه فقط بوبي تشارلتون برصيد 49 هدفا والآن روني أيضا برصيد 50 هدفا.

ويأمل روني في زيادة رصيده من الأهداف عندما تخوض إنجلترا التي تأهلت بالفعل إلى بطولة أوروبا 2016 مباراتيها المتبقيتين في التصفيات أمام استونيا وليتوانيا.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة