الرئيسيةعالميةفي عيد ميلاده.. حكاية القميص 14 الذي أثار أزمة بعد اعتزال “الإمبراطور”

حازم إمام

وكالات : الإمبراطور، فنان الشعب، الثعلب الصغير، كل هذه ألقاب لطالما ارتبطت باسم حازم إمام نجم الزمالك السابق، وأحد أبرز اللاعبين المهاريين في تاريخ الكرة المصرية.

حازم إمام.. معادلة الخلق والمهارة
وعبر تاريخ الكرة المصرية، كان هناك لاعبون مهرة، لكن عدم الالتزام أو عدم التركيز أو الفشل في الحفاظ على المستوى لسبب أو لآخر جعلهم يسقطون من ذاكرة الجماهير، إلا أن حازم إمام من النجوم القلائل الذين نجحوا في الجمع ما بين الخلق والمهارة.

حازم وسر القميص رقم 14
عُرف حازم بقميصه الشهير رقم 14، وربما لم يحظ الكثير من جل الشباب الأصغر سنا (مواليد التسعينات) بفرصة مشاهدة إمام الموهوبين والاستمتاع بما يقدمه، لكن الجيل الأكبر سنا ربما شاهد بالفعل ما كان يقدمه في كل مباراة، والمتعة التي كانت حاضرة دائما عندما تلمس الكرة قدمه، فهو لا يمرر ولا يفكر ولا يتحرك مثل الآخرين، ودائما ما تكون اللمسة الفنية حاضرة في لعبه.

صاحب القميص 14 توارث الرقم الشهير لأجيال مثل حمادة إمام وحسن شحاتة وجمال عبدالحميد، لكن رحيله عن القلعة البيضاء بالاعتزال في عام 2008 خلف فراغا وتحدٍ كبير أمام من يرتدي هذا القميص.
حيث ارتبط دائما قميص الموهوبين في أذهان الجماهير بلاعب مهاري أو مميز، فبالتالي كان من الصعب على اي لاعب أن يطلب الحصول عليه بعد اعتزال حازم، ولم تكن فكرة تعليق القمصان وعدم منحها لآخرين مطروحة – مثلما تفعل أندية أوروبية – .
من بين من حصلوا على قميص حازم إمام أحمد مجدي مدافع الزمالك السابق، وقتها لم يكن القرار مرضيا للجماهير على الرغم من أن المدافع الخلوق كان أحد أبرز عناصر الفريق الذي لم يكن ككل في أفضل حالاته، فترة 2009 وحتى 2011 مرت عصيبة على الزمالك بتراجع شديد محلي وغياب أفريقي، ما جعل البعض يتحسر على أيام النجوم.
ومن مجدي إلى أحمد عيد عبدالملك حيث لعب نجم الزمالك السابق بهذا القميص لدى عودته للقلعة البيضاء بعد رحلة طويلة مع حرس الحدود.
عبدالملك من النجوم القريبة من الجماهير وكان في أوج تألقه عندما انتقل من الحدود – وإن كان الانتقال قد تأخر لسنوات أيضا – وبالتالي لم تشعر الجماهير بغضاضة من الأمر.
فترة “الليو حفني”
أيمن حفني، أو الليو حفني، كما تلقبه بعض جماهير الزمالك، من أبرز من ارتبط بهم القميص 14 ارتباطا وثيقا، فهو لم يكن ليثير أي مشاكل ونادرا ما تسمع صوته، فضلا عن تميزه بالمهارات العالية التي كانت سببا في انضمامه للقلعة البيضاء.

حفني الذي ساهم بقوة في ثنائية الزمالك موسم 2014-2015 بالدوري والكأس، تألق وصال وجال وأمتع بالقميص 14، وبالتالي مقبولا بشدة لدى الجماهير.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة