الرئيسيةمحليةقائد النمسا يشعر بالقلق من خطورة رونالدو

باريس (رويترز) – قال كريستيان فوكس قائد النمسا إن فريقه سيفرض رقابة مزدوجة على كريستيانو رونالدو مهاجم البرتغال عندما يلتقي الفريقان السبت في بطولة اوروبا لكرة القدم 2016 لكنه يخشى أن يؤدي ذلك لترك مساحات لزملائه لتشكيل خطورة.

وكان الفريقان يعدان الأقوى في المجموعة السادسة لكن الضغط زاد عليهما بعد خيبة أمل في أول مباراة لكل منهما.

وتعادلت البرتغال 1-1 مع ايسلندا التي تشارك لأول مرة بينما خسرت النمسا 2-صفر أمام منتخب المجر الأقل شأنا.

وزادت مسؤولية إيقاف أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات من قلق النمسا.

وقال فوكس القائد والظهير الأيسر للنمسا في مؤتمر صحفي في استاد بارك دي برينس في باريس “سيكون التحدي صعبا. خضت بعض المباريات أمامه مع شالكه.

“إنه نوع من اللاعبين لا يمكن الدفاع أمامهم طيلة المباراة. يجب أن ندافع كفريق. نحن بحاجة لتجنب مواقف رجل لرجل ودائما ما تكون بحاجة لمواجهته بلاعبين اثنين أو حتى أكثر.

“لكن حينها ربما تنسى بقية اللاعبين. هذا الفريق ليس فقط رونالدو. يمكنك إبعاده عن المباراة لكن زملائه يمكنهم حسم اللقاء أيضا.”

وواصلت النمسا بخسارة مباراتها الأولى مستواها المخيب إذ خسرت أمام البانيا وتركيا وهولندا وديا قبل البطولة.

ويقارن هذا المستوى بسجل شبه مثالي في التصفيات والفوز في تسع مباريات وخسارة واحدة سجل خلالها المهاجم مارك يانكو سبعة أهداف.

وأبدى فوكس انزعاجه عند سؤاله عن إمكانية استمرار التراجع أمام البرتغال.

وقال “لو تكرر ذلك الأداء لن ننجح على الإطلاق. الآن سنقاتل بقوة أكثر مما مضى. أعتقد أنكم سترون فريقا مختلفا له أنياب.”

وسيغيب المدافع الكسندر دراجوفيتش عن المباراة بعد طرده أمام المجر. ويعاني لاعب الوسط زلاتكو يونوزوفيتش من إصابة في الكاحل ستحرمه من المشاركة أيضا.

ورفض المدرب مارسيل كولر الكشف عمن سيحل محلهما أو التغييرات المحتملة التي سيجريها.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة