الرئيسيةخليجيةقطر تحرز اللقب الثالث في تاريخها وتعادل رقمي السعودية والعراق

الرياض (أ ف ب) :

 توج المنتخب القطري بطلا لدورة كأس الخليج الثانية والعشرين لكرة القدم بتغلبه على نظيره السعودي 2-1 الاربعاء في المباراة النهائية، رافعا عدد القابه الى ثلاثة بعد النسختين الحادية عشرة والسابعة عشرة.

وسجل المهدي علي (18) وخوخي بوعلام (58) هدفي قطر، وسعود كريري (16) هدف السعودية.

شهدت المباراة حضورا جماهيريا كبيرا هو الافضل في الدورة وصل الى نحو 60 الف متفرج احتشدوا على مدرجات استاد الملك فهد الدولي، بينهم قرابة 3 الاف قطري.

وكان منتخب الامارات بطل “خليجي 21” احرز المركز الثالث بفوزه على نظيره العماني 1-صفر.

وهو اللقب الاول لقطر خارج ارضها، اذ نالت لقبيها الاولين عامي 1992 و2004 على ارضها، فتساوت بالتالي بعدد الالقاب مع السعودية والعراق.

وفشل المنتخب السعودي بالتالي في تكرار سيناريو “خليجي 15” عام 2002 عندما احرز لقبه الثالث على حساب نظيره القطري بالذات.

واقيمت النسخة الخامسة عشرة على استاد الملك فهد الدولي بالذات، ولكن بنظام الدور الواحد قبل انضمام اليمن (في الدورة التالية بالكويت عام 2003) وعودة العراق (في خليجي 17 بقطر عام 2004).

وجمعت المباراة الاخيرة التي كانت بمثابة النهائي بين منتخبي السعودية وقطر، وكان يكفي الاخير التعادل لاحراز اللقب وهو تقدم بهدف حتى ربع الساعة الاخير قبل ان يسجل اصحاب الارض ثلاثة اهداف ويتوجوا بالكأس.

ومن حينها لم يذق المنتخب السعودي طعم التتويج، ليس فقط في بطولة الخليج، بل ايضا في كأس اسيا التي شكل لنحو عقدين من الزمن احد اعمدتها.

ولكن “الاخضر” وصل الى المباراة النهائية مرتين في الاونة الاخيرة، في “خليجي 20″ بعدن عام 2010 قبل ان يخسر امام الكويت بهدف بعد التمديد، و”خليجي 19” بعمان عام 2009 قبل ان يخسر امام اصحاب الارض بهدف ايضا.

لكن نتائجه في الدورة الماضية بالبحرين مطلع 2013 كانت سيئة حيث خرج من الدور الاول بخسارته امام العراق صفر-2 والكويت صفر-1، وفوز وحيد على اليمن 2-صفر.

وتدرج المنتخب السعودي في هذه الدورة، فبعد تعادل الافتتاح مع العنابي، تغلب على البحرين 3-صفر متسببا باقالة مدربها العراقي عدنان حمد، ثم فاز على اليمن 1-صفر، ووصل الى قمة مستواه امام الامارات في نصف النهائي في مباراة مثيرة تقدم فيها 2-صفر ثم عادلت الامارات 2-2 قبل ان يخطف اصحاب الارض هدف التأهل في الدقائق الاخيرة.

في المقابل، فان المنتخب القطري الذي لم يحقق نتائج جيدة في الدورات السابقة، دخل الدورة الحالية مرشحا قياسا بادائه في المباريات الودية التي تغلب فيها على عدد من المنتخبات الجيدة كاستراليا واوزبكستان.

وبدأ المنتخب القطري رحلة البحث عن اللقب الثالث في دورات الخليج بتعادل مع السعودية بهدف لكل منهما بعد عرض جيد كان فيه الافضل والاقرب للفوز.

لكن العنابي فشل في تحقيق الفوز في الدور الاول وتأهل جامعا ثلاث نقاط فقط بعد تعادلين اخرين مع اليمن والبحرين سلبا.

الا ان المنتخب القطري انتظر حتى الدور نصف النهائي لكي يظهر امكاناته الهجومية بتسجيله ثلاثة اهداف في مرمى نظيره العماني في نتيجة لافتة خصوصا بعد فوز الاخير الكاسح على الكويت بخماسية نظيفة في الجولة الاخيرة من الدور الاول.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....