الرئيسيةمحليةقطر في مهمة ثقيلة أمام إيران

 

 

 

 

الرياضي:

سيكون المنتخب القطري امام مهمة صعبة عندما يتواجه مع نظيره الايراني الخميس في سيدني ضمن الجولة الثانية من من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس اسيا استراليا 2015.

وسيكون مدرب قطر الجزائري جمال بلماضي امام مهمة صعبة لاخراج لاعبيه من صدمة مباراتهما الاولى ضد الجار الاماراتي الذي اكتسحهم 4-1، ما جعل “العنابي”، المتوج في نوفمبر الماضي بطلا لكأس الخليج، مطالبا بالفوز على ايران المنتشية من الفوز على ممثلة الخريج الاخرى البحرين 2-صفر.

ومن المتوقع ان تغص مدرجات “ستاد سيدني” بمشجعي “تيم ميلي” الذين لعبوا دورا هاما جدا في لقاء البحرين في ملبورن، ما يزيد من صعوبة مهمة قطر التي ستجدد الموعد مع الابطال السابقين بعد ان واجهتهم في النهائيات مرة واحدة سابقا عام 1988 في دور المجموعات وخرجت حينها ايران فائزة 2-صفر في معقل “العنابي” الذي كان مستضيفا للبطولة.

وتتفوق ايران بشكل واضح على قطر في المواجهات المباشرة التي بلغ عددها 19، اذ تغلبت عليها في 11 مناسبة مقابل 3 هزائم فقط و5 تعادلات.

وتعود المواجهة الاخيرة بين الطرفين الى تصفيات مونديال البرازيل 2014 حين تواجها مرتين في الدورين الثالث والرابع، فتعادلا في المباريات الثلاث الاولى قبل ان تفوز ايران في اللقاء الرابع والاخير بينهما 1-صفر في الدوحة.

ومن المؤكد ان الايرانيين الباحثين عن لقبهم القاري الاول منذ 1976 يمنون النفس بان تكون عودتهم الى استراليا ناجحة ايضا هذه المرة بفضل مؤازرة الجالية الايرانية والاستراليين من اصل ايراني والذين يقدر عددهم بحوالي 40 الف نسمة، حضر منهم حوالي 18 الفا في مباراة الاحد في ملبورن حيث اشعلوا المدرجات واعطوا بعض الحياة للبطولة التي غابت عنها الجماهير حتى الان باستثناء مباراتي البلد المضيف ضد الكويت (4-1) وعمان (4-صفر).

ويخوض المنتخب الايراني البطولة القارية في ظروف صعبة بسبب العقوبات الاقتصادية التي فرضها الغرب على بلاده نتيجة برنامجها النووي، اذ لم يتمكن من خوض اكثر من مباراتين تحضيرتين بسبب صعوبة الحصول على تأشيرات.

ولم يتمكن المنتخب الايراني من التحضير بالشكل المناسب لنهائيات استراليا 2015 اذ اكتفى بخوض مباراتين وديتين فقط ضد كوريا الجنوبية في نوفمبر والعراق في وقت سابق من الشهر الحالي.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة