الرئيسيةخليجيةقمة السد والعربي "إيجابية".. ولخويا ينفرد بصدارة الدوري القطري

الدوحة – قنا :

انفرد لخويا (حامل اللقب) بصدارة دوري نجوم قطر لكرة القدم بعد فوزه على الشمال (2- صفر)، فيما تعادل السد والعربي 1/1، بينما حقق الجيش والخريطيات فوزين مهمين على كل من الأهلي (2- صفر) وأم صلال (1- صفر) على التوالي في إطار مباريات الجولة الخامسة.

ورفع لخويا رصيده إلى 15 نقطة في صدارة الترتيب العام للمسابقة بفارق نقطتين عن أقرب منافسيه السد، ويأتي الجيش في المركز الثالث برصيد 9 نقاط متساوياً مع العربي وقطر بنفس الرصيد.

أما الجيش فأنزل بمضيفه الأهلي الهزيمة الثانية على التوالي بعدما تغلب عليه بهدفين نظيفين ليحصد ثلاث نقاط ثمينة، ويتقدم إلى المركز الثالث برصيد تسع نقاط ، فيما تجمد رصيد الأهلي عند سبع نقاط في المركز الخامس.

وحقق الخريطيات فوزه الأول هذا الموسم على حساب أم صلال بهدف وحيد سجله محمود سعد، ليرفع رصيده إلى خمس نقاط في المركز العاشر بينما تجمد رصيد أم صلال عند أربع نقاط في المركز الحادي عشر.

جاءت مباراة لخويا والشمال في اتجاه واحد، حيث سيطر لخويا عليها تماما واستهل الشوط الأول بضغط مبكر أملا في إحراز هدف سريع إلا أن شهاب صلاح الدين حارس الشمال تصدى لكل العرضيات والكرات الخطرة أمام المرمى، وكان أبرزها تسديدة السلوفاكي فلاديمير فايس في الدقيقة (5)، وعرضية التونسي يوسف المساكني (11).

ولجأ الشمال منذ البداية إلى الدفاع المنظم في وسط ملعبه مع الاعتماد على الهجوم السريع المرتد، حيث كاد  ينجح في الدقيقة (16) إلا أن ماهر حداد أخفق في التعامل مع انفراده بمرمى لخويا عندما وضع الكرة من فوق كلود أمين حارس لخويا إلا أن الأخير قرأ اللعبة جيدا وأبعدها إلى ركنية، تلتها تسديدة من المغربي سعيد بوطاهر لكنها مرت بعيدة عن مرمى لخويا (21).

وتواصلت خطورة لخويا على مرمى الشمال مع مرور الوقت، حيث مرت رأسية المساكني بحوار القائم الأيمن لمرمى الشمال (30)، تلتها هجمة خطيرة من /سبستيان سوريا/ حصل خلالها على ركلة جزاء وتصدى لها ببراعة وأحرز هدف التقدم لفريقه (38).

ومع نهاية الشوط حصل لخويا على ركلة جزاء ثانية بعد عرقلة المساكني الذي تصدى لها ولعبها بطريقة سيئة فتصدى لها الحارس شهاب صلاح الدين (45) منقذا فريقه من التأخر بهدف ثان.

واستهل لخويا الشوط الثاني بسيطرة وهجوم مستمرين، حيث أضاع /فايس/ فرصة هدف محقق بعدما انفرد بالمرمى وسدد بجوار القائم الأيمن (50)، تلتها هجمة خطيرة ثانية لنفس اللاعب إلا أنه واصل إهداره للفرص السهلة وسدد بعيدا عن المرمى (54)، ثم تسديد قوية من لويس مارتن مرت فوق العارضة في الدقيقة (59).

وتألق شهاب صلاح الدين حارس الشمال في الشوط الثاني وتصدى ببراعة لرأسية /سوريا/ الخطيرة (65)، كما تصدى لتسديدة إسماعيل محمد (72)، تلتها تحويله لتسديدة /سوريا/ القوية إلى ركنية (78).

وشهدت الدقائق العشر الأخيرة من اللقاء إثارة كبيرة، حيث انفرد البديل علي عفيف بمرمى الشمال لكنه سدد بغرابة خارج المرمى (83)، ليرد عليه البديل الآخر البوركيني /داجانو/ مهاجم الشمال بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى كلود أمين (88).

وفي الوقت بدل الضائع، انفرد البديل الكوري الجنوبي /نام تاي هي/ لاعب لخويا بحارس الشمال وراوغه بصورة جميلة لكنه وضع الكرة خارج المرمى الخالي (90)، تلتها هجمة سريعة انفرد على إثرها المساكني بمرمى الشمال ووضع الكرة جميلة في الشباك مسجلا الهدف الثاني لفريقه (90+2).

وجاءت مباراة الجيش والأهلي قوية ومثيرة من الجانبين، حيث كان الجيش الأفضل في الشوط الأول واستغل سيطرته وأحرز هدفا من ركلة جزاء ، فيما كان الأهلي الأفضل في الشوط الثاني وأضاع أكثر من هدف محقق، وتصدت عارضة مرمى الجيش والقائمان لثلاثة أهداف محققة.

واستهل الجيش المباراة بقوة وكاد يتقدم مبكرا إلا أن لاعبه الكوري الجنوبي /كينهو لي/ سدد بغرابة كبيرة وهو أمام المرمى في الدقيقة (3)، تلتها تسديدة قوية من /وساك رزق/ علت عارضة عامر الدوسري حارس الأهلي.

ولم يظهر الأهلي هجوميا إلا بعرضية /مولاتو كابانجو/ التي وصلت إلى مشعل عبدالله أمام المرمى إلا أن الأخير تأخر في التسديد، وأعطى الفرصة لدفاع الجيش لتشتيت الكرة (15)، تلتها تسديدة من علي قادري مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الجيش (20)، ثم عرضية خطيرة من مجتبى جباري إلا أن أحمد سفيان حارس الجيش تصدى لها قبل أن تصل إلى مشعل عبد الله (27).

وحصل الجيش على ركلة جزاء بعدما اصطدمت الكرة في يد سيد جلال مدافع الأهلي، وتصدى لها وسام رزق وأحرز منها هدف التقدم لفريقه (32).

وكاد الجيش يضاعف تقدمه في الدقائق المتبقية إلا أن /كينهو/ سدد بجوار القائم في الدقيقة (40)، كما أن رأسية البرازيلي رومارينيو مرت فوق عارضة عامر الدوسري (45).

وعلى عكس الشوط الأول، استهل الأهلي الشوط الثاني بهجوم ضاغط أملا في إدراك التعادل، حيث سدد /كابانجو/ قوية بعيدة عن المرمى في الدقيقة (47) ، تلتها هجمة خطيرة من الجانب الأيمن إلا أن وسام رزق أبعد الكرة قبل أن تصل إلى مشعل عبدالله أمام المرمى (52) ، ثم تسديدة قوية من كابانجو اصطدمت بالقائم الأيمن لمرمي أحمد سفيان (60).

وواجه الأهلي سوء حظ كبيرا، حيث تصدت العارضة لتسديدة الكونغولي آلان ديوكو (73) ، تلتها هجمة منظمة من الجانب الأيمن مررها ديوكو عرضية متقنة ليقابلها مشعل عبدالله في المرمى إلا أنها اصطدمت في جسد الحارس وتحولت لركنية (76).

وعادت العارضة مرة ثانية لتعاند الأهلي بعدما تصدت لتسديدة يونس علي رحمتي (85) ، تلتها رأسية من مشعل عبدالله مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الجيش (90).

وفي ظل هجوم الأهلي استغل الجيش الدفاع المفتوح وتمكن من إحراز هدف ثان من هجمة مرتدة تفوق فيها البديل محمد مونتاري على سيد جلال، وانفرد بالمرمى ووضعها جميلة على يمين الحارس عامر الدوسري (90+1)، ليؤكد فوز فريقه ويحسم اللقاء بهدفين.

أما مباراة الخريطيات وأم صلال فجاءت متوسطة الأداء خاصة في الشوط الأول الذي جاء سلبيا لعبا ونتيجة، إلا أن الخريطيات كان الأفضل حيث لاحت له أكثر من فرصة محققة، ففي الدقيقة (5) أنقذ بابا مالك حارس أم صلال مرماه من هدف محقق من تسديدة محمود سعد.

كما سدد محمود عبدالحليم بجوار القائم الأيمن لمرمى أم صلال (13)، تلتها تسديدة قوية من اللاعب أحمد عبدالمقصود مرت بعيدة عن المرمى (38).

في المقابل ظهر أم صلال خلال الشوط في مرات قليلة، حيث سدد جيرمي بجوار القائم الأيسر لمرمى الخريطيات في الدقيقة (25)، تلتها هجمة خطيرة قادها جيرمي، وكاد يحرز من خلالها هدف التقدم لفريقه إلا أن خليفة أبوبكر حارس الخريطيات تصدى لها وأنقذ مرماه من هدف محقق (45).

وعلى نفس وتيرة الشوط الأول بدأ الثاني بمحاولات مستمرة من الخريطيات لإحراز هدف حتى تمكن من ذلك عبر اللاعب محمود سعد (53)، ثم كاد يعزز سعد تقدم فريقه بهدف ثان إلا أن بابا مالك تصدى لتسديدته ببراعة (56).

وقد منح الهدف الأفضلية للاعبي الخريطيات الذين حاولوا تغطية تقدمهم بهدف ثان.. في المقابل سادت حالة من الارتباك داخل صفوف أم صلال الذي أجرى أكثر من تبديل لتحسين صورة الفريق داخل الملعب.

ومع مرور الوقت، حاول أم صلال مجاراة الخريطيات هجوميا، حيث سدد البديل /فابيو سيزار/ بعيدة عن مرمى خليفة أبوبكر (67)، تلتها تسديدة من جيرمي مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة (78).

وفي الدقائق العشر الأخيرة، حاول أم صلال إدراك التعادل بدون جدوى، في الوقت الذي أغلق الخريطيات وسط دفاعه جيدا وحافظ على فوزه والنقاط الثلاث.  

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....