الرئيسيةالدورى الايطالىقمة الكالتشيو بين نابولي ويوفنتوس

 

 

 

روما (د ب أ)- وصف القائد جيانلويجي بوفون مباراة فريقه  يوفنتوس حامل اللقب امام ضيفه نابولي المتصدر السبت في المرحلة  الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم بأنها مواجهة تجمع بين  النضج والحرص.

وقال الحارس المخضرم بوفون “علينا أن نستعين بخبرتنا في مواجهة نابولي مساء السبت، واستخدامها من أجل تشتيت تركيز الخصم وافقاده  حماسه”.

وأضاف “بعد فترة غياب طويلة عاد نابولي إلى صدارة جدول الترتيب وهم  يستحقون ذلك تماما”.

وأشار “إذا فاز نابولي يوم السبت فإنهم سيوسعون الفارق معنا قبل 13 جولة  فقط من نهاية الموسم، لكن فوزنا سيعني مواصلة مسيرتنا الساحرة وسيمنحنا  دفعة هائلة حتى نهاية الموسم”.

ويتصدر نابولي جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 56 نقطة من 24 مباراة  بفارق نقطتين امام يوفنتوس الوصيف.

ويعول نابولي كثيرا على امكانيات مهاجمه الأرجنتيني جونزالو هيجواين  الذي سجل 24 من أصل 53 هدفا للفريق هذا الموسم ليتصدر قائمة الهدافين.

وعلى الجانب الأخر فإن يوفنتوس أيضا يمتلك ماكينة أهداف أرجنتينية اسمها باولو ديبالا الذي سجل 13 هدفا ليصبح الهداف الأول للفريق.

كما يقدم بوفون موسما رائعا مع الفريق حيث لم تهتز شباكه سوى 15 مرة ليصبح يوفنتوس بذلك صاحب أقوى دفاع هذا الموسم.

ويعيش يوفنتوس معنويات مرتفعة بعدما سجل أفضل مسيرة في تاريخه وحقق 14 انتصارا متتاليا، ليبتعد بفارق ثلاثة انتصارات فقط عن الرقم القياسي لانتر ميلان والذي سجله في موسم 2007/2006 برصيد 17 انتصارا متتاليا.

كما حطم نابولي رقمه القياسي في عدد الانتصارات المتتالية حيث فاز في أخر ثمان مباريات، وسجل هيجواين ثمانية أهداف في أخر ست مباريات.

وقال هيجواين “اتمنى أن أواصل التسجيل وهو ما يساعد الفريق على الوصول لأعلى مكانة ممكنة، ابقى هادئا قبل المباراة الكبيرة، امارس كرة القدم  منذ أكثر من عشرة اعوام”.

وأضاف “الأمر بأيدينا، علينا أن نحتفظ بهدوئنا، مع كبت النشوة التي قد  تؤذيك، علينا أن نلعب بأقدام ثابتة، إذا تعرضنا لأي انتكاسة علينا أن  نعود أقوى من ذي قبل”.

وأكد هيجواين سعادته لمقارنته بالاسطورة دييجو مارادونا الذي قاد نابولي للفوز مرتين بلقب الدوري الإيطالي في 1987 و1990.

وأشار “مارادونا فعل الكثير هنا، الجميع يحبه، الاقتراب مما حقه سيكون  انجازا رائعا”.

ومن أجل تحجيم هيجواين، قد يلجأ ماسيميليانو اليجري المدير الفني ليوفنتوس على الارجح إلى الدفع بمدافع إضافي بخلاف الثلاثة الأخرين  الذين يعتمد عليهم، لكن عليه أن يفعل ذلك بدون جورجيو كيليني ومارتين  كاسيريس اللذان يعانيان من الإصابة.

ومن جانبه قال ماروريسيو ساري المدير الفني لنابولي “دائما ألعب من أجل الفوز، مباراة السبت لن تغير من عقيدتي أو عقيدة الفريق”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة