الرئيسيةالدوري الانجليزيقمة باردة بين تشيلسي والسيتي.. ومانشستر يواجه استون فيلا

لندن (رويترز) – استضاف ليستر سيتي منافسه وست هام يونايتد لآخر مرة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم منذ أكثر من عام واحد بقليل وحينها فاز صاحب الأرض 2-1 بفضل هدف قرب النهاية ليبدأ انتفاضة لا تزال مستمرة حتى الوقت الحالي.

وفاز ليستر بعد ذلك ست مرات في ثماني مباريات ليتجنب الهبوط الذي كان وشيكا لكنه سيستضيف وست هام يونايتد هذه المرة يوم الأحد المقبل بينما يحتاج إلى ثلاثة انتصارات ليتوج باللقب لأول مرة.

وخسر فريق المدرب كلاوديو رانييري ثلاث مرات فقط في 33 مباراة هذا الموسم وإذا حقق فوزه السادس على التوالي سيتقدم بعشر نقاط على ملاحقه توتنهام هوتسبير الذي سيواجه ستوك سيتي يوم الاثنين.

ونجح ليستر في زيادة الفارق إلى عشر نقاط في المرحلة الماضية عندما حافظ على شباكه نظيفة للمرة الخامسة على التوالي وفاز 2-صفر على سندرلاند لكن توتنهام أعاد الفارق إلى سبع نقاط بعد أن سجل ثلاثة أهداف في ست دقائق وتفوق 3-صفر على مانشستر يونايتد.

ولا بديل لتوتنهام عن الفوز ليحافظ على آماله في سباق الفوز باللقب لكن رغم اقتراب ليستر من الوصول إلى خط النهاية فإن المدرب رانييري لا يتعجل حسم الأمور.

وقال المدرب الايطالي “ستكون آخر خمس مباريات ستكون صعبة جدا لأن البطولة لم تحسم بعد.”

وأضاف “توتنهام لا يستسلم ويجب أن نحافظ على تركيزنا. مهمتنا أن نقدم أفضل ما لدينا. وإذا استطاع توتنهام تجاوزنا سنقدم له التهنئة فهذا قانون الرياضة.”

ويملك ليستر 72 نقطة من 33 مباراة بفارق سبع نقاط عن توتنهام بينما يبتعد بست نقاط أخرى أرسنال الذي اعترف مدربه أرسين فينجر بصعوبة إحراز اللقب بعد تفريطه في تقدمه وتعادله 3-3 مع وست هام.

ويتبقى لأرسنال مباراة مؤجلة وسيحاول الحفاظ على سجله مع فينجر على مدار 20 عاما بعدم إنهاء البطولة خلف توتنهام في الترتيب.

وسيلعب أرسنال مع كريستال بالاس – الذي تعادل بدون أهداف مع إيفرتون – وستكون مفاجأة إذا فشل فريق فينجر في الفوز.

وسيلعب مانشستر سيتي – الذي تأهل لقبل نهائي دوري الأبطال لأول مرة يوم الثلاثاء الماضي – في ضيافة تشيلسي حامل اللقب ويبدو عازما على الاحتفاظ بتقدمه على جاره مانشستر يونايتد الذي فاز 2-1 على وست هام ليتأهل لقبل نهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي.

وسيلتقي مانشستر يونايتد – صاحب المركز الخامس بفارق أربع نقاط خلف سيتي – أمام أستون فيلا الذي يجب أن يفوز للاحتفاظ بفرصة ضعيفة في تجنب الهبوط لأول مرة منذ 1988.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة