يحتضن ملعب الملك عبدالله اليوم المرحلة الخامسة من دوري جميل السعودي للمحترفين، والتي ستجمع الأهلي بضيفه الشباب, فيما يستضيف العروبة نظيره الفيصلي, ويواجه هجر ضيفه الرائد في افتتاح المرحلة.

وفي جدة يأمل الأهلي في الثأر من الشباب الذي هزمه في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال 3-صفر في افتتاح ملعب “الجوهرة” في مايو الماضي.

ويسعى الأهلي إلى تعطيل الشباب أحد فرق المقدمة والاقتراب أكثر, إذ إن الفريق يحتل المركز السادس برصيد 8 نقاط وبفارق 4 نقاط عن النصر والشباب والاتحاد.

وبدأ الأهلي بدايةً قوية في الدوري بعد اكتساحه لفريق هجر6-1 إلا أنه عاد وتعادل في المرحلتين الثانية والثالثة مع نجران والهلال، قبل أن يفوز على الخليج في المرحلة السابقة.

ومن المتوقع أن يدخل السويسري جروس مدرب الأهلي المباراة بنفس التشكيلة التي واجهت الخليج بوجود المهاجم السوري عمر السومة وحيداً في خط المقدمة ومن خلفه الرباعي مصطفى الكبير وتيسير الجاسم ومصطفى بصاص وحسين المقهوي.
في حين فإن الشباب يبحث عن مواصلة تحقيق العلامة الكاملة والتي جعلته في المركز الثاني بفارق الأهداف عن النصر الأول والاتحاد الثالث.

وستكون المباراة اختباراً حقيقياً للبرتغالي موريس مدرب الشباب، كونها الأصعب منذ بداية الدوري إذ واجه الفريق فرقاً متوسطة طوال الأربع مراحل الماضية.

ونجح موريس العائد إلى الشباب بعد 7 سنوات في تحقيق كأس السوبر أمام النصر في مباراته الأولى هذا الموسم.

وستشهد المواجهة تحدياً من نوع خاص بين مهاجم الشباب نايف هزازي والسوري عمر السومة مهاجم الأهلي اللذين يتزعمان ترتيب الهدافين برصيد 5 أهداف.
وفي الجوف سيكون العروبة في مهمة صعبة، حينما يستضيف الفيصلي المتوهج هذا الموسم.

وقدم الفريقان عروضاً قوية في هذا الموسم إذ إن العروبة جمع 6 نقاط من فوزين على التعاون والرائد, وخسر من الهلال والاتحاد ويحتل المركز السابع.

في حين يحتل الفيصلي المركز الخامس برصيد 9 نقاط جمعها من فوزه على فرق الرائد والفتح وهجر, في حين أنه خسر مباراته الأولى أمام الاتحاد.

وفي الأحساء يسعى الجريحان هجر والرائد إلى الابتعاد مبكراً عن شبح الهبوط.
ويحتل هجر المركز الثامن برصيد 3 نقاط من فوز وحيد على التعاون وثلاث خسائر من الأهلي والشباب والفيصلي.

وفي المقابل يبحث الرائد عن فوزه الأول هذا الموسم، إذ إن الفريق بدأ الموسم بمستوى متواضع بعد خسارته في الثلاث مراحل الأولى من الفيصلي والنصر والعروبة, ونجح في تحقيق نقطة وحيدة من تعادله السلبي أمام غريمه التقليدي التعاون في المرحلة السابقة.