الرئيسيةمحليةقمة حبس الانفاس بين السالمية والقادسية

الرياضي ;

قمة حبس الانفاس في دوري فيفا ستقام غدا علي استاد ثامر في تمام الخامسة و النصف حيث ستجمع بين الملكي المتصدر برصيد 44 نقطة و وصيفة السالمية الذي يتساوي معه في عدد النقاط و لكنه خلفه من حيث عدد الاهداف لذلك فتلك المواجهه تستحق قمة دوري فيفا لفض الشراكة بالصدارة .
وتحمل قمة القادسية والسالمية أهمية خاصة كون الفريقين يتشاركان الصدارة برصيد ٤٤ نقطة لكل منهما مع أفضلية الاصفر بفارق الأهداف.

وكانت الإصابات ضربت صفوف الأصفر قبل القمة بثلاثة ايام، لكن سعود المجمد وبدر المطوع انتظما في التدريبات واصبحا جاهزين تماماً، فيما سيغيب سعود الانصاري حيث يحتاج أسبوع للتعافي الى جانب فيصل سعيد لإصابته بتمزق في العضلة الخلفية الى جانب المحترف سيدوبا للايقاف.
وستكون خيارات المدرب الكرواتي داليبور عديدة خاصة في الهجوم مابين المطوع وعبدالعزيز المشعان ومحمد الفهد والكرواتي ايفان، كما يبرز فهد الانصاري وضاري سعيد والمحترف رشيد صوماليا.
ومن المرجح ان يدخل المباراة بتشكيلة تضم كلا من نواف الخالدي في حراسة المرمى وامامه الرباعي ضاري سعيد وخالد ابراهيم ورشيد صوماليا وسلطان العنزي وفي وسط الملعب يتواجد فهد الانصاري وصالح الشيخ والظفيري وفي المقدمة الثلاثي بدر المطوع ومحمد الفهد اضافة الى المحترف ايفان فيما يملك المشعان هو الاخر فرصة اللعب اساسيا ونفس الموقف بالنسبة للاعب الصاعد احمد الظفيري .
القادسية يدخل اللقاء بشكل معنوي جيد عقب الفوز على السالمية في الدور الاول رغم ان اغلب التوقعات لم تكن تشير الى ذلك في هذا الوقت الا ان الفريق نجح في خطف الفوز باول مباريات المدير الفني داليبور مع الفريق القدساوي.
ولاشك ان الاصفر يعي تماما صعوبة المباراة واهميتها في نفس الوقت ويامل في تحقيق النقاط الثلاث بغض النظر عن أي امور او تفاصيل اخرى ومن ثم سيعمل جاهدا على خطف هدف مبكر يربك من خلاله حسابات السماوي ويدفعهم للهجوم العشوائي مع ضرورة النظر باهمية قصوى الى الجوانب الدفاعية مع امتلاك الفريق السماوي لعناصر متميزة للغاية.,
وعلى الجانب الاخر فإن السالمية بقيادة مدربه سلمان السربل يدخل اللقاء مكتمل الصفوف حيث يغيب عنه فقط فهد المجمد للاصابة، بينما سيكون الثلاثي المحترف متواجد وهم العاجيين جمعة سعيد وابراهيما كيتا الي جانب الاردني عدي الصيفي ، كما يبرز حمد العنزي وفيصل العنزي ومساعد ندا وغازي القهيدي.
وسيحاول المدير الفني سلمان عواد ان يحافظ على نفس الانتصارات الذي سار عليه منذ ان تولى مسئولية الفريق السماوي عقب حقبة المدير الفني الالماني رولف فلم يخسر أي مباراة وتعادل في مباراة واحدة فقط امام الصليبخات بهدفين لمثلهما.
ويملك عواد مجموعة من اللاعبين القادرين على تغيير نسق الاداء في أي وقت من المباراة حيث يعول على خالد الرشيدي في حراسة المرمى وامامه الرباعي مساعد ندا وفهد مرزوق وغازي القهيدي وحماد العبيدلي وفي وسط الملعب يتواجد كيتا وعادل مطر وفيصل العنزي وعدي الصيفي وفي المقدمة الثنائي حمد العنزي الى جوار اللاعب الخطير جمعة سعيد كراسي حربة كما يتواجد ايضا محمد السويدان وبدر السماك ومجموعة اخرى من اللاعبين المميزين المقرر الدفع بهم حسب مجريات الامور.
سيحاول السالمية فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب القادسية وعدم ترك أي مساحات للتحرك فيها اضافة الى العمل القوي على استغلال نقاط الضعف لديهم من خلال التحرك فيها بشكل مكثف وسريع وسيحاول السماوي ان يبدأ اللقاء بشكل متحفظ لحين التعرف على نوايا القادسية ثم محاولة فرض اسلوب لعبه عقب ذلك من خلال الانتشار المميز في وسط الملعب والتحرك الجيد في المساحات معولا على صرعات فيصل العنزي ومهاران جمعة سعيد املا في ايصال الكرة الى حمد العنزي القادر على استغلال انصاف الفرص.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة