الرئيسيةمحليةقمة سلبية  بين العربي والسالمية

الرياضي :

خيم التعادل السلبي على موقعة السالمية والعربي في استاد جابر الدولي في ختام منافسات الجولة الثالثة لدوري فيفا لكرة القدم ليرفع العربي رصيده
الى النقطة الخامسة فيما وصل السالمية الى النقطة الرابعة في جدول الترتيب العام للبطولة.

بدأ العربي المباراة بتشكيلة مكونة من حميد القلاف في حراسة المرمى وامامه محمد فريح ومحمد البذالي وعيسى وليد واحمد ابراهيم وفي الوسط كلا من عبد
الله الشمالي داماو  ومبارك نصار وبدر طارق وفي الامام الثنائي حسين الموسوي وامين الشرميطي.

وفي الجانب الاخر اعتمد السالمية على خالد الرشيدي في حراسة المرمى ومعه في الدفاع ايغور وغازي القهيدي وفهد العتيبي وفهد المجمد وفي الوسط عادل
مطر وكيتا وعدي الصيفي وفيصل العنزي وفي المقدمة نايف زويد وفهد الرشيدي.

جاءت احداث الشوط الاول متوسطة المستوى في ظل لعب سماوي يتسم بالعشوائية وتباعد في الخطوط وعدم الترابط الذي يكفل للفريق الوصول الى مرمى العربي
بشكل ثابت في المقابل حاول العربي استغلال الموقف والانتشار المتميز في وسط الملعب والضغط الكبير على حامل الكرة في السالمية وان عاب على العربي انهاء الهجمة بالشكل السليم.

وبمرور الوقت نجح العربي في احكام قبضته على المباراة والاستحواذ بشكل اكبر على الامور وشيئا فشيئا اقترب العربي لمرمى خالد الرشيدي بفضل الثنائي
بدر طارق ومبارك نصار في الجهة اليسرى حيث واصل الثنائي الاختراق بتبادل الاوراق فيما لن تكن الجبهة اليمنى للعربي غائبة بشكل كبير بسبب تباعد محمد فريح وحسين الموسوي عن بعضهما البعض بسبب اكتفاء فريح بالواجبات الدفاعية على حساب الهجومية.

ووصل العربي الى المناطق الخطرة عند دفاع السالمية وحصل على بعض الفرص ولكن اللمسة الاخيرة لم تكن بالكفاءة المطلوبة اضافة الى قدرة خالد الرشيدي
على ايقاف بعض الكرات ببراعة كبيرة.

السالمية عانى بشدة في التحول من الدفاع للهجوم ولم يكن عدي الصيفي ونايف زويد وفيصل العنزي الثلاثي الهجومي في السالمية في مستواهم المعروف عنهم
باي حال من الاحوال وظهرت الفردية بشكل كبير على ادائهم وهو ما اراح دفاع العربي الذي لم يجد صعوبة في كسر هجوم السالمية لكنه في المقابل لم يقوم بالزيادة الهجومية المطلوبة بسبب الحرص والحذر الشديد خوفا من مرتدات السالمية الخطيرة.

وفي الشوط الثاني تحسن الاداء السماوي ولكن في المقابل استمرت الخطورة عرباوية وانقذ خالد الرشيدي كرة خطيرة من امام امين الشرميطي ليحافظ على نتيجة
التعادل السلبي بين الفريقين.

وظهرت المساحات اكثر بمرور الوقت بسبب سعي الفريقين نحو الفوز ودفع فوزي ابراهيم باللاعب الياس من اجل زيادة الفعالية الهجومية والضغط على دفاعات
السالمية باكبر عدد ممكن .

وكاد حسين الموسوي ان يفتتح الاهداف من خلال ركلةحره على حدود منطقة جزاء نفذها ببراعة ولكنها مرت بجوار القائم الايمن للحارس خالد الرشيدي , وعاد
الموسوي واهدر هدف اخر بعد كرة عرضية استقرت على رأسه ولكنها لم ينجح في تحويلها للمرمى واطاح بالكرة فوق العارضة ليمر الوقت بلا اي جديد وتنتهي بالتعادل السلبي

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة