Home محلية كاراسكو: حظوظ «الأزرق» كبيرة في التأهل للتصفيات الحاسمة بكأس العالم

كاراسكو: حظوظ «الأزرق» كبيرة في التأهل للتصفيات الحاسمة بكأس العالم

كاراسكو: حظوظ «الأزرق» كبيرة في التأهل للتصفيات الحاسمة بكأس العالم

الانباء :
التدريب يرفع لياقة اللاعب البدنية ويطوّره وليس توالي المباريات
عبدالعزيز جاسم
قال مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الإسباني أندريس كاراسكو، إن مشكلة دوري التصنيف لدى أغلب الأندية تتمثل في ضغط المباريات التي تواجهها، فالمواجهات كانت كل 3 أيام ولا توجد راحة، وهو وضع لا يمنح الفرصة للتدرب والتحضير الجيد، وهو أيضا ما لا يناسب المنتخب بشكل عام.وقال كاراسكو إن التحسن التدريجي للياقة البدنية وتطورها للاعب يكونان عبر التدريب وليس كثرة المباريات وتواليها، ما لم يسع مدربو الأندية، كل وفق إمكاناته، لتحضير فريقين بحيث يتناوبان على اللعب لإراحة اللاعبين، وهو ما لا يتوافر لأغلب الفرق، مما جعلنا نشاهد مستويات فنية أقل من المتوقع ولعل ما زاد الوضع سوءا تلك الفترة الطويلة التي قضاها جميع اللاعبين دون تدرب بسبب وباء كورونا، مشيرا إلى أن هذا الأمر ليس حصرا على الكويت، بل نراه في إسبانيا وأوروبا بشكل عام يوميا، ولا يمكننا توجيه اللوم لأحد في هذا الشأن بل هي حالة عامة، وسيبقى الوضع صعبا حتى الخروج من هذه الأزمة العالمية. وأكد كاراسكو أن هناك أندية قدمت مستويات تحظى بالإعجاب مثل كاظمة والقادسية والسالمية، وكذلك الكويت، حيث نجد الجودة الفنية حاضرة لدى العديد من اللاعبين، وعندما تلتقي تلك الفرق ببعضها نجد التكافؤ والمنافسة في أغلب فترات المباراة، وربما سيختلف الوضع عندما تنطلق البطولة الرسمية الدوري الممتاز.وعن استعدادات الأزرق، قال كاراسكو إنه من الصعوبة وضع برنامج متكامل لإعداد المنتخب، أولا لعدم وجود فترة توقف لإقامة مباريات دولية (FIFA DAY)، وهذه هي أكبر مشاكلنا على الإطلاق، لكن علينا في الوقت ذاته إيجاد الوقت المناسب لإقامة مباراة دولية في يناير أو فبراير المقبلين، وكأي مدرب منتخب أريد أن أتواصل فنيا مع اللاعبين بشكل مستمر، لكن هذا الأمر غير متاح لضيق الوقت وتتابع البطولات، فما إن تنتهي البطولة الحالية حتى تنطلق بطولة كأس ولي العهد وبعدها الدوري الممتاز.برنامج إعداد المنتخب وتابع: تناقشنا كثيرا مع مسؤولي المنتخب وإدارة الاتحاد وتوصلنا إلى وجهات نظر متطابقة نحو برنامج إعداد المنتخب المقبل، وفي المجمل سأكون سعيدا بلعب الأزرق 4 مباريات دولية في الكويت أو خارجها قبل استئناف التصفيات، وعلينا أن نكون حذرين جيدا في التعامل مع «كورونا»، فصحة وسلامة اللاعبين هي الأولوية دائما وليست كرة القدم، وأنا أعرف جيدا هذا الأمر، فقد ضربنا بقسوة من فيروس كورونا في إسبانيا.وأكد كاراسكو أن حظوظ الأزرق في التصفيات المشتركة كبيرة وجيدة، والمنتخب الأردني نوع جيد من المنتخبات وهو يحب المواجهات القوية، وعلينا في المقابل مقارعتهم في كل دقيقة، ولدي شعور صادق بأن لدينا حظا كبيرا وثقتي كبيرة وعالية، ووضعنا جيد في المجموعة، لكن لن يكون سهلا، خصوصا أن علينا التنقل بين الكويت وأستراليا وخوض مباراتين مهمتين في وقت قياسي، وعليه يجب علينا التعامل بذكاء مع هذا الأمر.وبين كاراسكو أن الباب دائما مفتوح على مصراعيه لضم أي لاعب، ونحن تابعنا جيدا دوري التصنيف، وسنواصل متابعة المتميزين واستقطابهم للمنتخب حال توافرهم أمامنا، وعلينا انتقاء المتميزين القادرين على الوفاء بالفترة المقبلة بأفضل طريقة ممكنة، كما أن علينا أن نعمل جميعا من أجل صناعة جيل جديد للكرة الكويتية، قادر على تمثيل المنتخب في المستقبل القريب، إلى جانب عملنا الحالي لتجهيزه للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم.