Home خليجية كارينو: العنابي في أتم جاهزيته لمواجهة بوتان

كارينو: العنابي في أتم جاهزيته لمواجهة بوتان

كارينو: العنابي في أتم جاهزيته لمواجهة بوتان

الدوحة- الرياضي:

أكد مدرب المنتخب القطري الأول لكرة القدم دانيال كارينو أن المنتخب سيكون في أتم جاهزيته عند مواجهة نظيره منتخب بوتان ضمن مباريات الجولة الثالثة للتصفيات المزدوجة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.

وقال كارينو، في المؤتمر الصحفي التمهيدي الذي عقد بقاعة المؤتمرات بنادي السد: “قمنا بتحضيراتنا اللازمة كما يجب لمنتخب بوتان من خلال معسكر تحضيري خارجي، وخضنا العديد من المباريات الودية مع العديد من المدارس الكروية لمزيد من الاحتكاك، وكانت خلاصة جيدة قبل مواصلة المشوار في التصفيات”.

وأوضح مدرب المنتخب القطري أن المنتخب أكمل فترة تحضيراته بالدوحة بعد انتهاء المعسكر الخارجي، حيث لعبنا مباراة ودية مع سنغافورة وكان الهدف منها الوقوف أكثر على مدى جاهزية الفريق واللاعبين.

وأضاف كارينو أن المشكلة الكامنة في التصفيات تتمثل في الفرق الصغرى، والتي دائما ما تمثل حاجزا وتشكل ضغطا على المباراة بصفة عامة من أجل أن تظهر بصورة المنافس القوي وهذا ما حدث في مباراتنا أمام المالديف لأننا عانينا كثيرا، وسنحاول أن لا يتكرر هذا السيناريو مرة ثانية.

وقال مدرب العنابي: “درسنا منافسنا جيدا من خلال متابعة بعض مبارياته، ووقفنا على نقاط قوته وضعفه”، مشيرا إلى أن المشوار في التصفيات مازال طويلا ولديه الوقت الكافي لمواصلة مرحلة الإعداد أكثر والتركيز على المباريات، مؤكدا أن المنتخب يطمح لتحقيق الفوز في جميع المباريات لتجنب المفاجآت .

وحول التشكيلة التي سيلعب بها وهل سيشرك نفس الوجوه التي لعبت أمام سنغافورة، قال كارينو: “أعتقد أن التشكيلة النهائية ملامحها قد رسمت نهائيا، وسيتم الإعلان عنها في وقتها، لكنها لا تختلف كثيرا عن تشكيلة المباراة الأخيرة”.

من جانبه، أكد مدرب منتخب بوتان نوريو تسوكيتاتي أن فريقه جاء للدوحة من أجل تقديم مباراة جيدة، ومنافسة مضيفه القطري الذي يعتبر من أقوى الفرق آسيويا ويقدم عروضا كروية جميلة في الفترة الأخيرة.

وأضاف مدرب بوتان: “سنلعب المباراة بتركيز أكثر ونبذل مجهوداتنا للعودة بنتيجة إيجابية، حيث نعرف أن المواجهة لن تكون سهلة عندما تلعب أمام خصم على أرضه وبين جماهيره، لكن هناك 90 دقيقة ستحدد نتيجة المواجهة”.

وأشار تسوكيتاتي إلى أنه من الصعب التكهن بهوية الفرق التي ستضمن التأهل، خاصة وأن جميع المنتخبات معرضة لتلقي الخسارة أو أن تحقق الفوز، فالمشوار مازال طويلا ونأمل أن يحالفنا الحظ في الظهور بالشكل المطلوب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here