الرئيسيةعالميةكاس" تحسم مصير بلاتيني 9 مايو


باريس- ا ف ب – ستتخد محكمة التحكيم الرياضي قرارها بشأن الاستئناف المقدم من رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم لفرنسي ميشال بلاتيني، الساعي الى رفع عقوبة ايقافه عن كافة الانشطة الكروية لستة اعوام، في التاسع من مايو كحد اقصى بحسب ما اعلن امينها العام ماثيو ريب الجمعة في لوزان.
وهذا الموعد الذي حددته محكمة التحكيم سيمنح الاتحاد الاوروبي لكرة القدم مدة شهر من اجل تنظيم انتخاب رئيس جديد له قبل نهائيات كأس اوروبا التي تنطلق في 10 يونيو، في حال ثبتت “كاس” عقوبة الايقاف بحق بلايتني.
ويشكل الاستئناف امام “كاس” المعركة الاخيرة لبلاتيني الذي قال لدى وصوله الى مقر المحكمة: “اليوم تبدأ المباراة، مباراة جديدة، النهائية، ونحن جميعا على نفس الصفحة. انا متفائل، وسنفوز”، ثم قال بعد خروجه منه: “انا حتى اكثر تفاؤلا (بعد الاستماع اليه الجمعة)”.
وتابع: “لم اقم بأي شيء، لم ارتكب اي خطأ. على صعيد الاخلاقيات، بامكانكم ان تضعوا ما تريدونه، بامكاننا ان نجد كل ما نشاء بخصوص تضارب المصالح، هذا امر سهل”.
ويأمل بلاتيني (60 عاما) بتبرئته ما سيعيده الى رئاسة الاتحاد الاوروبي قبل انطلاق كأس اوروبا في العاشر من يونيو المقبل بمباراة بين فرنسا المضيفة ورومانيا.
وفي حال جاء الحكم في غير صالحه، فانه لن يسمح له بحضور الافتتاح ومباريات البطولة.
وكانت لجنة الاخلاق التابعة للاتحاد الدولي “فيفا” قررت في 21 ديسمبر الماضي ايقاف رئيس الاتحاد الدولي السابق السويسري جوزيف بلاتر وبلاتيني الذي سحب ترشيحه للانتخابات الرئاسية الاخيرة، 8 سنوات عن مزاولة اي نشاط كروي بسبب دفعة غير مشروعة من الاول بقيمة مليوني دولار سددها عام 2011 لقاء عمل استشاري قام به الثاني بين 1999 و2002 ومن دون عقد مكتوب.
وخفضت اللجنة لاحقا العقوبة الى 6 سنوات.
واعلن الاتحاد الاوروبي انه لن يختار بديلا لبلاتيني حتى صدور نتيجة استئنافه لدى “كاس”.
وسبق لمعسكر بلاتيني ان توقع صدور قرار “كاس” قبل الثالث من مايو المقبل، وهو موعد انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الاوروبي في بودابست.
وتواجد بلاتر في مقر “كاس” الجمعة ايضا من اجل تقديم شهادته في قضية بلاتيني، وهو تحدث لدى وصوله قائلا: “طلب مني ان اكون شاهدا اليوم في قضية تخص بلاتيني، طلب مني ان اكون شاهد الفيفا وقد قبلت ذلك”.
وسبق لبلاتيني ان اعلن انه سيقاتل من اجل تبرئة نفسه وتلميع صورته، معتبرا ان “الامر يتعلق بقرار مهين ومخجل وحرمان من الحقوق، في الحقيقة هو قرار سياسي اتخذ من طرف بيروقراطية حقيقية للجنة ليست لديها سلطة داخل هذه المنظمة”.
ورفضت لجنة الاستئناف في فيفا طلبي بلاتر وبلاتيني في 24 فبراير الماضي، معتبرة انهما متهمان بخرق 4 بنود في قانون الاخلاق خصوصا تضارب المصالح، واكتفت بتخفيف العقوبة الى 6 اعوام بالنظر الى “الخدمات التي قدماها لفيفا والاتحاد الاوروبي وكرة القدم خلال سنوات عديدة”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة