الرئيسيةمحليةكاظمة يسعى لرد الدين للعربي في مواجهة من العيار الثقيل

الرياضي :

تقام مساء اليوم مباراة من العيار الثقيل ضمن منافسات الدور ربع النهائي لبطولة كاس سمو امير البلاد و ذلك عندما يحل الأخضر العرباوي ضيفا ثقيلا علي البرتقالي الكظماوي بإستاد الصداقة و السلام في تمام الساعة السابعة و خمسة و أربعون دقيقة تلك المباراة القوية التي ستجذب انظار متابعي كرة القدم نحوها حيث يدخل الأخضر تلك المباراة كأول ظهور بعد تتويجه قبل فترة التوقف بلقب كاس سمو ولي العهد و هو ما سيحاول استثماره بإقصاء السفير للمرة الثانية هذا الموسم و لكنه سيصطدم بطموح البرتقالي بالثأر من الكتيبة الخضراء التي ابعدتها عن لقب كاس سمو ولي العهد عندما فاز الأخضر بضربات الجزاء الترجيحية في مباراة كانت مثيرة و خشنة بعض الشيء .

تبدو مباراة اليوم مفتوحة علي جميع الاحتمالات فالعربي الذي يقدم موسم حالي استثنائي يأمل في الاستمرار علي نفس النسق و الأسلوب الذي كان عليه قبل فترة التوقف الماضية حيث كان يسير الأخضر بخطي ثابتة في جميع المسابقات المحلية نجح من خلالها بالتتويج بلقب كاس سمو ولي العهد بالإضافة الي تربعه علي قمة ترتيب دوري فيفا و لكن يكمن القلق في نفوس العرباوية من تراجع الأداء بعد فترة التوقف الطويلة الماضية خاصة بعد الإصابات لاتي تعرض لها اكثر من نجم بالفريق يأتي علي راسهم عبد العزيز السليمي و محمد فريح و هو ما ستكون مواجهه اليوم امام السفير الكظماوي اكبر برهان اما علي مواصلة الأخضر السير علي طريق الانتصارات او بدء دوران عجلة الفوز الي الوراء .

بينما علي الجانب الاخر يأمل السفير الكظماوي باستغلال معسكرة القاهري الناجح في الضرب بقوة من بداية العودة الي المنافسات المحلية و ذلك برد الدين للأخضر العرباوي و اقصائه من اغلي الكؤوس ردا علي إقصائه من بطولة كاس سمو ولي العهد حيث سيدخل البرتقالي مواجهه اليوم بحماس كبير و قوة من اجل تحقيق الفوز متسلحين بالعزيمة و الروح المعنوية الكبيرة و الجاهزية الفنية و البدنية التي وصل اليها الفريق بعد المعسكر القاهري الناجح .

 

صفوف شبة مكتملة

 

تبدو صفوف الفريقين شبة مكتملة حيث يعانيان من بعض الغيابات المؤثرة و لكن ما يدعوا للتفاؤل هو وجود البديل الجاهز القادر علي سد النقص حيث مازالت الشكوك تحوم
حول إمكانية مشاركة عبد العزيز السليمي و محمد فريح اللذان تعرضا للإصابة في معسكر المنتخب بأستراليا بالإضافة الي تأكد غياب الثنائي طلال نايف و احمد إبراهيم
للإصابة و علي الرغم من تلك الغيابات التي تضرب صفوف الأخضر الا ان وجود البديل الكفء يمنح الجماهير العرباوية الامل في سد العجز و تفادي حدوث اية مفاجئات غير سارة بعد
عودة الحياة للمسابقات المحلية .

بينما علي الجانب الاخر يكمن الغيابات التي تضرب البرتقالي في فيصل دشتي الموقوف و عبد الرحمن العوضي المصاب حيث يعد هذان اللاعبان الغائبان الأبرز عن تشكيلة
البرتقالي فيما مازالت الشكوك تحوم حول إمكانية الدفع بيوسف ناصر من البداية حيث مازال اللاعب في فترة التعافي و من المتوقع ان يتم الإبقاء عليه علي دكة البدلاء و ترك
مهمه قيادة الهجوم للبرازيلي باتريك .

 

الأوراق الرابحة

 

تبدو الأوراق الرابحة كثيرة في كلا الكتيبتين حيث يمتلكان مجموعة من العناصر المتميزة القادرة علي صنع الفارق و لعل ابرز تلك الأوراق الرابحة نجد قائد الكتيبة
الخضراء محمد جراغ الذي يقدم احد افضل مواسمة علي الاطلاق خاصة بعد التألق الكبير في نهائي كاس سمو ولي العهد امام الكويت و قيادته العربي لتحقيق اللقب الامر الذي دفع
الجماهير العرباوية لوضع امالا كبير علي جراغ هذا الموسم لقيادة العربي لمنصات التتويج اكثر من مرة .

بينما علي الجانب الاخر نجد ان اهم الأوراق الرابحة في تشكيلة السفير تكمن في السريع ناصر فرج القطار الذي صعب إيقافه حيث يتميز فرج بسرعة كبيرة و قدرة علي احداث
خلل في دفاعات المنافسين حيث يعد احد اهم مفاتيح اللعب بتشكيلة السفير .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....