الرئيسيةعالمية#كافاني يجنب #سان جيرمان الهزيمة أمام #مارسيليا بعد طرد #نيمار

 

باريس (أ ف ب) – جنب المهاجم الأوروجوياني ادينسون كافاني فريقه باريس سان جيرمان هزيمته الأولى أمام مضيفه وغريمه مارسيليا منذ 2011، بادراكه التعادل 2-2 في الوقت بدل الضائع من المباراة التي شهدت طرد زميله البرازيلي نيمار، في المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وبدا مارسيليا في طريقه لحسم المباراة لصالحه للمرة الأولى منذ 27 اكتوبر 2011 (3-صفر)، وذلك بعدما كان متقدما على لاعبي المدرب الإسباني اوناي ايمري حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بينما الضيوف يلعبون بنقص عددي بعد طرد نيمار في الدقيقة 87 لنيله البطاقة الصفراء الثانية.

الا ان كافاني استغل وجود النجم السابق لبرشلونة الإسباني خارج الملعب لينفذ ركلة حرة سجل منها هدف التعادل وانقذ فريقه من هزيمته الأولى لهذا الموسم، رافعا رصيده الشخصي لتسعة أهداف.

وعلى رغم اهداره نقطتين للمرة الثانية هذا الموسم، بقي سان جيرمان في الصدارة بفارق اربع نقاط عن موناكو حامل اللقب، ما دفع كافاني الى الشعور بالارتياح حيال مساهمته الثمينة، قائلا في حديث لشبكة “كانال بلوس” الرياضية “إنه هدف هام للغاية نظرا لمجريات المباراة. كنا ندرك بأننا سنواجه صعوبة في اللعب هنا بسبب الاجوا.”.

وأكد “إنها نقطة هامة يجب مواصلة المشوار، ثمة الكثير من الأمور التي يجب متابعتها، الطريق ما زال طويلا ويجب مواصلة العمل هذه هي كرة القدم، هناك مباريات صعبة لكن يجب أن تقدم كل شيء”.

وشتان بين المباراة والأخيرة التي جمعت الفريقين الموسم الماضي على الملعب نفسه، إذ انتهت في حينها بنتيجة 5-1 لنادي العاصمة الذي حقق أكبر فوز له على غريمه في معقله بتاريخ مواجهتهما، والتي خاضها الرقم 92 منها في كل المسابقات.

ولم تمر المباراة على خير اذ حصلت مواجهات بين الشرطة ومشجعي مارسيليا في محيط ملعب “فيلودروم” ما ادى الى اصابة ثلاثة رجال شرطة وتوقيف 13 مشجعا.

وبدأت المواجهات منذ فترة بعد الظهر بعدما قامت مجموعة من المشجعين المشاغبين برمي الشرطة بالزجاجات والحجارة، وردت الأخيرة باستخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.

ومنع جمهور سان جيرمان من الدخول الى الملعب او التواجد في محيطه بأمر من السلطات لدواع امنية.

وكان فريق المدرب رودي غارسيا الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الخامسة تواليا، البادىء بالتسجيل في الدقيقة 16 عبر البرازيلي لويز غوستافو بتسديدة من حوالى 25 مترا، لكن سان جيرمان رد في الدقيقة 33 بالهدف السابع لنيمار في الدوري الفرنسي هذا الموسم والذي جاء بعد تمريرة من ادريان رابيو وبمساعدة القائم.

وبقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 78 عندما بدا مارسيليا في طريقه لفوزه السادس هذا الموسم بتقدمه عبر فلوران توفان الذي وصلته الكرة عبر الكاميروني كلينتون نجي اثر ركلة ركنية، وتعززت هذه الامكانية بعد طرد نيمار اثر حصوله على انذار ثان بعدما حاول أن يحصل حقه بيده من الأرجنتيني لوكاس اوكامبوس فنال الانذار الثاني في غضون دقيقتين.

لكن كافاني قال كلمته في الوقت القاتل وأكد أنه ما زال مؤثرا جدا في الفريق رغم قدوم نيمار وكيليان مبابي.


لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة