الرئيسيةخليجيةكانيدا: الحظوظ الاسيوية للنصر لازالت قائمة

الدوحة (د ب أ) – عبر الإسباني راؤول كانيدا مدرب النصر السعودي عن حزنه العميق من الهزيمة القاسية التي تعرض لها فريقه امام  لخويا القطري بأربعة أهداف نظيفة ضمن منافسات الجولة الرابعة من  المجموعة الثانية لدوري ابطال آسيا معتبرا انه لم يكن يتصور ان تنتهي  المواجهة على تلك النتيجة.
وقال كانيدا في سياق تصريحاته بالمؤتمر الصحفي: قلت سابقا بان مجموعتنا تعتبر من اقوى المجموعات في ظل وجود ثلاثة اندية فازت بالدوري المحلي  خلال الموسم الماضي.. في الشوط الاول كان آداؤنا افضل رغم اننا لم ندخل بشكل جيد في اجواء اللقاء وفي الشوط الثاني حصلت بعض الاخطاء التي اثرت بشكل واضح على سير المواجهة وفي جميع الاحوال جاءت هذه النتيجة التي لم اتوقعها شخصيا وسنسعى إلى التعويض في آخر مباراتين من دور المجموعات.

واضاف: الفريق عندما يفوز فإن ذلك يحسب للجميع وعندما يخسر ايضا فإن  الجميع يتحمل ذلك ولا يمكن تحميل المسؤولية إلى لاعب او لاعبين وخلال هذه المباراة كل اللاعبين كانوا خارج الخدمة وعلى ذلك الأساس فإننا كلنا  مسؤولون عما حدث.

وأضاف: منذ الشوط الاول لم يدخل فريقنا جيدا في اجواء المواجهة وثقة  اغلب اللاعبين اهتزت بأنفسهم بسبب خسارة الكثير من الكرات ومع تسجيل  لخويا للهدف الاول بدات الامور تزداد سوءا غير ان ذلك لم يمنعنا من البحث عن التعديل وجاءتنا الفرصة لذلك وللأسف لم ننجح في مهمتنا ليأتي  الهدف الثاني الذي زاد الطين بلة وصعب من مهمتنا لتتلقى شباكنا اهدافا  اخرى وانتهت المواجهة على تلك النتيجة الثقيلة.

واوضح: السبب الرئيسي للخسارة هو فقدان الكثير من الكرات مما اثر على معنويات اللاعبين ولم يكن الوضع يسمح بالتدخل لإنقاذ الموقف وعلينا ان نعترف اننا لم نكن في يومنا وعشنا امسية سيئة.

وختم كانيدا حديثه بالتأكيد على ان الحظوظ لازالت موجودة وقال: حسابيا لازالت حظوظنا في المنافسة قائمة حيث انه يمكن الفوز في مباراة والتعادل في الاخرى حتى نتأهل وبالتالي كل شيء لازال بايدينا وسندافع عن حظوظنا  بكل قوة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة