الرئيسيةالدورى الايطالىكتيبة العواجيز في إنتر ميلان .. حمل ثقيل على كونتي أم تعاقدات...

وكالات : لاحظ المتابعين أن نادي الإنتر أصبح يضم الكثير من اللاعبين الذين تجاوزا سن الثلاثين، وذلك بعد سياسة معينة في سوق الانتقالات اعتمدت على جلب لاعبين كبار في السن في مراكز محددة طلبها المدرب أنتونيو كونتي.

تتخوف جماهير نادي الأفاعي خصوصاً من أن معدل الأعمار المرتفعة في الفريق بشكلٍ عام قد تجعل الفريق يتضرر خلال وأثناء الموسم الصعب الذي من المفترض أن ينافس به النادي الأسود والأزرق على عدة بطولات على رأسها الدوري الإيطالي بالإضافة إلى دوري أبطال أوروبا وكأس إيطاليا.
كانت آخر التعاقدات متمثلة في الثنائي أليكساندر كولاروف وآرتورو فيدال والذي رغم اسمهم المميز ومسيرتهم الكبيرة لكن تقدمهم في العمر أثار الشكوك حول ما يفعله النادي اللومباردي وخطته في تحسين الفريق، فهل تلك السياسة بالفعل مُضرة لإنتر كونتي؟

كونتي يريد رجاله في الإنتر
آرتورو فيدال – إنتر ميلان – الدوري الإيطالي

بدايةً من الواضح أن كونتي ليس من نوعية المدربين التي تُحب التكيف مع الأوضاع الموجودة في أي نادٍ جديد يذهب له بل يريد جلب لاعبين مميزين بالنسبة له، يستطيعون تأدية أدوارهم وصنع شخصية معينة للفريق كما أنهم يفهمون ما يطلبه منهم تكتيكياً.. حدث ذلك سابقاً في فترات تدريبه لأندية مختلفة مثل يوفنتوس وتشيلسي وحتى المنتخب الإيطالي  فهو لا يهتم بعمر لاعبيه ولا أسمائهم قدر اهتمامه بأنهم يستطيعون تنفيذ أفكاره بشكلٍ جيد على الأقل.
في الموسم الماضي استقدم كونتي فيكتور موزيس من تشيلسي وهو اللاعب الذي سبق وأن دربه في الدوري الإنجليزي وأبقى على كاندريفا الذي يعرفه جيداً وسبق أن دربه..كما جلب لاعبين آخرين من الدوري الإنجليزي مثل أشلي يونج ولوكاكو وإريكسن..وهم لاعبين يعرفهم كونتي منذ فترة تواجده في إنجلترا ومقتنع بالإضافة التي سيقدموها باستثناء لاعب الوسط الدنماركي.
إذاً من الواضح أن اختيارات ماروتا في السوق هي بإيعاز وطلبات المدير الفني، ولذا فكان استقدام فيدال الذي دربه في يوفنتوس وقام بتطويره تكتيكياً قراراً منطقياً، بالإضافة إلى كولاروف وهو لاعب خبير في الكالتشيو.
الإنتر يستطيع المداورة بين الشباب والخبراء
لاوتارو مارتينيز و روميلو لوكاكو – إنتر ميلان – الدوري الإيطالي
لن يتضرر إنتر من ارتفاع معدل أعمار لاعبيه وذلك لأن كل مركز في فريق النيراتزوري به لاعب شاب ولاعب آخر متقدم نسبياً في العمر.
فيتواجد على الرواق الدفاعي الأيمن الشاب المغربي الواعد أشرف حكيمي أبرز صفقات هذا الصيف صاحب الـ21 عاماً وبديله دامبروسيو 32 عاماً بالإضافة لأشلي يونج الذي يستطيع اللعب كظهير أيمن أو أيسر، وعلى الجانب الأيسر هناك دالبيرت -إذا استمر- بعمر 27 عاماً فقط، وهناك الخبير كولاروف صاحب الـ34 عاماً.
وفي مركز قلب الدفاع فإن أكبرهم سناً هو الهولندي ستيفان دي فري 28 عاماً ومعه سكرينيار 25 عاماً وباستوني 21 عاماً، ونفس الأمر ينطبق على خط الوسط فهناك مجموعة من الشبان الواعدين مثل سينسي وباريلا وهناك الخبراء مثل فيدال وناينجولان، فماذا يريد أن يفعل المدرب؟..النهج الواضح هو أن يقوم بعمل مدوارة بين هؤلاء اللاعبين وكذلك استهداف لقب الدوري الإيطالي “الاسكوديتو” وهذا لن يحدث بوجود لاعبين أصحاب خبرات ومعرفة كبيرة بالدوري الإيطالي.
توليفة الإنتر الحقيقية ستظهر هذا الموسم
كريستيان إريكسن – الإنتر – الدوري الإيطالي
لم يكن الإنتر قادراً على تحمل التحديات الكبرى التي واجهته في الموسم الأول تحت قيادة كونتي، ولكن الآن بعد سد الثغرات ووجود اللاعبين بجاهزية بدنية مميزة وبدون إصابات فإنه قادر على صنع الانطلاقة الحقيقية لمشروع سونينج إلى جانب ماروتا وكونتي.
هدد المدير الفني بالرحيل في نهاية الموسم الماضي ولكن الآن بعد الإضافات الجديدة بالإضافة إلى الإبقاء على الجوهرة لاوتارو مارتينيز في الهجوم ووجود القائد الهجومي لوكاكو بالإضافة لخيار آخر معتبر مثل أليكسيس سانشيز فإن الفريق بات قادراً على تحمل الموسم الطويل واللعب بتشكيلات مختلفة.
في كرة القدم الحديثة وبالتحديد في البطولات الأوروبية قد يجد الإنتر بعض الصعوبات بالتأكيد، ولكن طريقة وأفكار كونتي التكتيكية تحتاج كذلك للاعبين يجيدون التنافسية والخبث الكروي في الملعب وهذا لا يوجد في التشكيلات الشابة لوحدها، لكن المدرب مُطالب بالتأكيد فمحاولة استحداث طرق لعبة وتحركات مختلفة بعيداً عن نمط الـ3/5/2 التقليدي وعليه خصوصاً استغلال القدرات الفنية العالية الموجودة عند بعض لاعبيه مثل سينسي وإريكسن في وسط الملعب.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....