الرئيسيةعالمية#كريستيانو_رونالدو يمنح البرتغال لقبا شرفيا جديدا

EFE :

منح كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، بلاده البرتغال لقبا شرفيا في القرن الـ21، حيث تصدرت قائمة الجوائز الفردية التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وبعد حصول كريستيانو رونالدو أمس، الإثنين، على جائزة أفضل لاعب لعام 2016 من الفيفا، نشرت الصحافة البرتغالية اليوم، الثلاثاء، أن البرتغال تتصدر قائمة الدول صاحبة أكبر عدد من الجوائز الفردية في كرة القدم، سواء على مستوى اللاعبين أو المدربين.

فمنذ عام 2000، حصلت البرتغال على إجمالي 9 ألقاب فردية عالمية، مثل الكرة الذهبية وأفضل لاعب وأفضل مدرب، والتي أصبح اسمها الآن (The Best)، كان آخرها لقبين لنجم ريال مدريد خلال الفترة الأخيرة.

وتوج “الدون” ست مرات، هي “أفضل لاعب في العالم” عام 2008 من الفيفا، والكرة الذهبية (Ballon d’Or) عامي 2008 و2016 من مجلة “فرانس فوتبول الفرنسية، والكرة الذهبية (Ballon d’Or) لأفضل لاعب في العالم عامي 2013 و2014 والتي نظمها الفيفا و”فرانس فوتبول” قبل انفصالهما، وجائزة الأفضل (The Best) من الفيفا لعام 2016.

كما توج اللاعب السابق لويس فيجو، والذي لعب لسبورتينج لشبونة وريال مدريد مثل رونالدو، بجائزة الكرة الذهبية عام 2000 وأفضل لاعب في العالم من الفيفا عام 2001.

أما المدرب البرتغالي الشهير بـ(The Special One) جوزيه مورينيو، فقد حصل على جائزة أفضل مدرب في العالم عام 2010، الذي انتقل فيه من تدريب إنتر ميلان الإيطالي إلى ريال مدريد الإسباني شهر مايو/آيار.

وتأتي البرازيل في المرتبة الثانية بإجمالي 7 ألقاب فردية، حصدها كل من النجمين رونالدينيو (5 مرات) وكاكا (مرتان).

ثم الأرجنتين في المرتبة الثالثة بستة ألقاب حصدها جميعا النجم ليونيل ميسي (أو البرغوث كما يشتهر)، بينما حصلت إسبانيا على 3 ألقاب فقط كانت جميعها في مجال التدريب وكان أبطالها بيب جوارديولا عام 2011 ، وفيسينتي ديل بوسكي عام 2012 ولويس إنريكي عام 2015.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة