الرئيسيةعالميةكريس ايتون: ما يحصل في الفيفا كارثة جسيمة

ا ف ب – اكد كريس ايتون المدير التنفيذي لادارة النزاهة في المركز الدولي للامن الرياضي بان ما يحصل في الاتحاد الدولي لكرة القدم من اعمال فساد هو كارثة جسيمة.

وقال ايتون رئيس اللجنة الامنية في الفيفا سابقا “كرة القدم وليس فقط الفيفا تقف على حافة كارثة كبرى، ومن المهم الان إعادة هيكلة كرة القدم في العالم وليس مؤسسة الفيفا فقط على أن تتم عملية إعادة الهيكلة تلك بشكل مستقل ومن قبل شخصيات بعضها من خارج الوسط الرياضي والكروي وشخصيات تتمتع بالمصداقية في عالم كرة القدم من الإتحادات والأندية وكل ذلك من أجل إستعادة الثقة وضمان نزاهة لعبة كرة القدم في العالم”.

وتابع “انها نهاية الفيفا كما نعرفها، لا مجال لهذه المؤسسة ان تنهض من هذه الكبوة. انها في حاجة الى اعادة اعمار بالكامل”.

وختم “الفيفا في حاجة الى رجل يملك شخصية قوية لان هذه المؤسسة في حاجة الى اصلاحات جذرية” مشيرا الى وجوب “التحرك الحاسم والسريع لمجابهة خطر الفساد المستشري في الرياضة وكرة القدم العالمية. الوقت قد حان لعمل مستقل ومحايد من خارج منظومة الرياضة، وبالتحديد من قبل ممثلين وشخصيات حكومية وخبراء ومتخصصين ومن جهات انفاذ القانون من أجل إعادة بناء الثقة واستعادة مصداقية كرة القدم والرياضة بصفة عامة”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة