الرئيسيةعالميةكلاسيكو البرازيل والأرجنتين وجها لوجه

 

 

ا ف ب :

تتجه الانظار اليوم الى بكين التي تحتضن كلاسيكو منتخبي البرازيل والارجنتين لكرة القدم والذي سيكون له نكهة خاصة بوجود نجمي برشلونة الاسباني ليونيل ميسي ونيمار كل في جهة.

بدأ ثنائي ميسي-نيمار يظهر انسجاما في برشلونة، حيث يؤدي التفاهم بينهما الى تبادل رائع للكرات التي تترجم اهدافا.

لكن النجمين سيتواجهان اليوم، ميسي العائد الى المنتخب بعد غياب عن آخر المباريات الودية التي اعقبت كأس العالم، ونيمار لاكمال مسيرة استعادة الثقة بعد الخروج الكارثي امام المانيا في نصف نهائي المونديال. ولم يشارك ميسي في مباراة ودية جمعت الارجنتين والمانيا (4-2) بقيادة المدرب خيراردو مارتينو الذي اشرف عليه في برشلونة الموسم الماضي.

وحل مارتينو خلفا لاليخاندرو سابيلا الذي قاد المنتخب الى نهائي مونديال 2014 قبل ان يخسر امام المانيا صفر-1.

وفي حين اعلن مارتينو انه قد يفتح الباب امام انضمام كارلوس تيفيز بعد ان استبعده سابيلا، فإنه لا يزال يعتمد تقريبا على تشكيلة كأس العالم وابرز افرادها فضلا عن ميسي، بابلو زاباليتا ومارتن ديميكيلس وخافيير ماسكيرانو وانخل دي ماريا وسيرخيو اغويرو وغونزالو هيغواين.

في المقابل، بدأ منتخب البرازيل سعيه لبدء مرحلة جديدة بقيادة مدربه كارلوس دونغا الذي قاد الفريق الى فوزين خجولين بنتيجة واحدة 1-صفر على كولومبيا والاكوادور. واستدعى دونغا دماء جديدة على غرار مدافعي سسكا موسكو الروسي ماريو فرنانديس وانترميلان الايطالي دودو لخوض الجولة الاسيوية، حيث يلتقي الفريق ايضا مع اليابان في سنغافورة الاسبوع المقبل.

وقال دونغا الذي عين خلفا للويز فيليبي سكولاري بعد مونديال 2014 وقاد سيليساو الى كأس العالم 1994 لكنه اقيل كمدرب بعد فشله بتخطي ربع نهائي مونديال 2010: «لا فائدة من تغيير كل الامور. يجب ان نبني قاعدة ونهدف الى الاستمرارية. ينبغي ان نمنح الشبان الهدوء ونستفيد من حماستهم». وعاد لاعب ساو باولو حاليا كاكا الى المنتخب للمرة الاولى منذ اكثر من عام ونصف العام، واستفاد من اصابة ريكاردو غولارت من اجل تسجيل عودته للمرة الاولى منذ مارس 2013.

وأعرب نيمار عن أمله في الفوز على ميسي وأكد أنه يشعر بالفخر للعب بجوار الاخير في برشلونة، لكن ذلك لا يمنعه من السعي لتحقيق الفوز عليه. وفي باريس، يتواجه نجما ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو، اليوم عندما يلتقي منتخبا البلدين وديا على ملعب «سان دوني».

تأتي المباراة في اطار تجارب ودية يخوضها منتخب فرنسا استعدادا لاستضافة «يورو 2016». وتأهلت فرنسا الى كأس اوروبا 2016 مباشرة بصفتها البلد المضيف لكنها تخوض التصفيات ضمن المجموعة التاسعة التي تضم البرتغال والدنمارك وصربيا والبانيا وارمينيا، لكن نتائجها لن تؤخذ في الحسبان.

وتم اعتماد هذا النظام لاتاحة الفرصة امام منتخب الدولة المضيفة باللعب ضمن احدى المجموعات دون تحميله عناء البحث عن منتخبات منافسة لخوض مبارياته الودية. ويتفوق رونالدو بوضوح على بنزيمة، اذ توج هدافا لدوري الموسم الماضي، كما انه يتعملق منذ بداية الموسم الحالي وسجل 17 هدفا في 11 مباراة في مختلف المسابقات لكن تألقه مع النادي لا ينسحب على المنتخب اذ اكتفى بهدف واحد في مونديال 2014 الذي خرج منه فريقه من الدور الاول. اما بنزيمة فسجل 24 هدفا في مختلف مسابقات الموسم الماضي.

وفي مباراة ودية اخرى، فازت المكسيك على ضيفتها هندوراس بهدفي خافيير هرنانديز واوسفالدو الانيس.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....