الرئيسيةخليجية«كلاسيكو» #السد و#الريان يخطف الأبصار!

الدوحة- الرياضي:

تشهد المرحلة السادسة من الدوري القطري (دوري نجومQNB) أقوى مواجهات الأسبوع عندما يلتقي فريقا الريان والسد يوم الجمعة في “كلاسيكو” الكرة القطرية لتضرب الجماهير القطرية موعدا مع المتعة والإثارة لاسيما وأن تاريخ مواجهات الفريقين يحفل بالأهداف والندية.

أما بخصوص ترتيب أندية الدوري فنجد أن قطار الدحيل رفض التوقف في محطة أم صلال الصعبة، ونجح في تحقيق فوز كبير (4-1) ليتربع على القمة بـ15 نقطة، بفارق الأهداف أمام السد الذي حقق فوزا ثمينا على العربي في ديربي الكرة القطرية (3-1).

ودخل الريان، على خط المنافسة، بعدما واصل انتصاراته بفوز جديد على السيلية (1-0)، ويصل للنقطة الـ12 في المركز الثالث، على أمل التقدم أكثر في الجولات القادمة .. وكان من الطبيعي، أن يتراجع أم صلال للمركز الرابع بعدما تجمد رصيده عند 10 نقاط، إثر خسارته أمام الدحيل، فيما خرج السيلية من المربع الذهبي بعدما تجمد رصيده عند 9 نقاط إثر خسارته أمام الريان.

ورغم الخسارة الثقيلة، التي مني بها الغرافة، أمام الخريطيات (1-4)، إلا أنه بقي في المركز السادس بـ5 نقاط بعدما جاءت كل النتائج في صالحه، فيما تقدم الخريطيات، عدة مراكز، وانتقل للمرتبة السابعة بـ4 نقاط.

وتراجع الخور للمركز الثامن، بعدما تلقى خسارة مفاجئة على يد المرخية (0-1)، جمد رصيده عند 4 نقاط، وإن كانت المؤشرات تؤكد أن مستوى الفريق في هبوط مستمر، خاصة وأنها الخسارة الثانية على التوالي بعد الهزيمة في الجولة الماضية أمام الغرافة.

وتقدم الأهلي للمركز التاسع، بعد فوزه المستحق على قطر (3-0)، وهو الفوز الأول للفريق هذا الموسم، الذي أعاد الكثير من الثقة للجهاز الفني بقيادة الإسباني كاباروس، بعدما ارتفع رصيده إلى 4 نقاط، بينما تراجع قطر للمركز العاشر، بعدما تجمد رصيده عند 3 نقاط.

وتراجع العربي للمركز قبل الأخير بعدما تلقى خسارة جديدة أمام السد، وهي الهزيمة التي زادت أوجاعه، وجمدت رصيده عند 3 نقاط، وأصبح في موقف لا يحسد عليه.. ولم يشفع فوز المرخية على الخور، في إبعاد الفريق عن المركز الـ12 (الأخير) بـ 3 نقاط بفارق الأهداف عن منافسيه، وإن كان قد أنعش حظوظه على أمل تحقيق المزيد من الانتصارات في الفترة المقبلة.

وبتسليط الضوء أكثر على كلاسيكو الكرة القطرية بين الغريمين التقليديين السد والريان، نجد أن هذه المواجهة لن تكون مجرد مباراة بين فريقين شهيرين فحسب وإنما سيكون حدثا كرويا ورياضيا واجتماعيا بارزا تماما كما كان في السابق، ونتيجته لن تكون حاسمة ولا مفصلية ولكنها ستحدد الوضع القادم لصدارة الدوري الذي يتربع عليها الدحيل مناصفة مع السد.. ويطمع فيها الريان في صورة فوزه على السد وتعثر الدحيل أمام الغرافة في مواجهة أخرى لن تكون خارج اهتمامات المتابعين والمراقبين للدوري.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة