الرئيسيةمحليةكلاكيت ثاني مرة .. الكويت يقهر القادسية في الدوري ايضا

 

 

 

الرياضي :

نجح الكويت في ان يقلب الطاولة على منافسه القادسية ويحول تاخره بهدف الى الفوز بهدفين في المباراة التي جرت بينهما ضمن منافسات الجولة الحادية عشر لدوري فيفا ليرفع رصيده الى النقطة 25 ويدخل بقوة في صراع الصدارة فيما توقف رصيد القادسية عند النقطة 25 ويسدى بذلك خدمة الى العربي الذي انفرد في الصدارة منفردا.
وتقدم اولا القادسية عبر اللاعب السويسري دانييل قبل ان يتعادل باستوس للعميد وفي الشوط الثاني سجل خالد عجب هدف الفوز للكويت
وبذلك يكون المدير الفني محمد ابراهيم قد واصل تالقه على حساب فريقه القديم حيث كان قد فاز قبل ايام في مباراة الدور قبل النهائي لكاس سمو ولي العهد ليكرر الفوز في الدوري ايضا

بدأ الفريق الملكي المباراة بتشكيلة مكونة من احمد الفضلي في حراسة المرمى وامامه رباعي الدفاع خالد ابراهيم وسيلفا وخالد القحطاني وعامر المعتوق وفي وسط الملعب فهد الانصاري وصالح الشيح وسلطان العنزي وعبد الله ماو وفي الهجوم دانييل الى جوار اللاعب عبد العزيز المشعان، فيما عول المدير الفني محمد ابراهيم على تشكيلة مكونة من مصعب الكندري في حراسة المرمى وفي الدفاع فهد حمود وفهد عوض وسامي الصانع وحسين حاكم ومكاليلي وشريدة الشريدة وعبد الله البريكي وفي المقدمة الثنائي خالد عجب وباستوس.

وجاءت احداث الشوط الاول سريعة من كلا الجانبين حيث حاول كل فريق السيطرة على المباراة وخطف زمام المبادرة واعتمد مدرب القادسية انطونيو على انطلاقات عبد العزيز المشعان وتصويبات فهد الانصاري وتحركات دانييل في المنطقة الامامية فيما كان خالد عجب وباستوس محور العمليات في الهجوم الابيض.
وبمرور الوقت ارتفع نسق الاداء وبدات الكرات الخطيرة تظهر على كلا المرميين وتالق احمد الفضلي ابعاد بعض الكرات القدساوية كما دافع مصعب الكندري ايضا عن مرماه ببراعة وسدد عبد الله البريكي كرة صاروخية ارتدت من العارضة ليبقى التعادل وعاد بعدها المشعان ومر من الجانب الايمن ولعب الكرة بمهارة بجوار القائم الايسر لمصعب الكندري.

واخترق فهد الانصاري من الدفاع ومر من بعض اللاعبين وسدد كرة قوية تصدى لها مصعب الكندري وردت مرة اخرى الى الملعب لتجد المتابع دانييل والذي اودعها الشباك بمهارة ليمنح القادسية التقدم وهو ما عاد بالايجاب على المباراة عموما حيث حاول الكويت تعديل الامور وضغط بقوة من اجل ادراك التعادل وساعده تراجع القادسية الى وسط ملعبه حيث اختفت انطلاقات عامر المعتوق وخالد القطاني واكتفى الثنائي بالدور الدفاعي فقط لاغير.

ومر سامي الصانع في الجانب الايمن ولعب كرة عرضية ارتقى لها خالد عجب وحولها براسه لترد من القائم الايمن لاحمد الفضلي ويتابعها باستوس بلعبة هوائية جيدة ليدرك التعادل للفريق الابيض وتشتعل المباراة مرة اخرى من كلا الطرفين .
وحاول كلا منهما ان يبحث عن هدف الفوز في الشوط الاول ليدخل الى الاستراحة متقدما قبل ان تاتي صافرة الحكم وتعلن نهاية الشوط الاول بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.
وفي الشوط الثاني ذهبت الخطورة للكويت اكثر حيث نجح المدير الفني محمد ابراهيم في التعامل مع المباراة وفرض اسلوب لعبه على القادسية الذي وضح على لاعبيه التراجع البدني والتاثر بالغيابات المؤثرة في صفوفه.
واستمرت هجمات الابيض الواحدة تلو الاخرى حتى نجح خالد عجب في تسجيل الهدف الثاني للعميد بكرة رأسية جيدة لم ينجح احمد الفضلي في التعامل معها وسط حالة من الفرحة البيضاء.
ومن المعروف ان المباراة شهدت على هامشها تكريم لاعب نادي الكويت السابق احمد الصبيح والذي تلقى التهاني من لاعبي الفريقين والجهازين الفنيين .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....