الرئيسيةالدورى الاسبانىكوتينيو وبرشلونة وحسنين البرطوشي!

فيليب كوتينيو وحسنين البرطوشي ” عادل إمام ”

عجيب هذا الزمان عندما يدور و تتبدل أحواله بين ليلة وضحاها، من كان في القمة اليوم أصبح على مقربة من القاع و من كان يتهافت عليه الجميع، أضحى بلا طلب وغير مرغوب من الكل.

ينطبق الحال تمام الانطباق على البرازيلي فيليب كوتينيو صانع ألعاب برشلونة المعار لبايرن ميونخ الألماني في الفترة الحالية والذي بات قريباً من الرحيل عن البايرن الذي لا ينوي تفعيل بند شراء عقده بصفة نهائية من البارسا.
كوتينيو وجد نفسه فجأة غير مرغوب فيه في برشلونة، صحيح أنه لا يريد العودة لعدم شعوره بأهميته في الفريق، لكنه النادي الذي يربطه بعقد حتى الآن ، و لا حتى البايرن يريد تفعيل بند الشراء.

لم يعد مرغوباً من الكبار

حتى بيته القديم ، ليفربول الإنجليزي، أُغلق بابه في وجهه بعدما صرح إيميل هيسكي أسطورة ليفربول مؤخراً بأن الفريق الحالي في أنفيلد رود لا يحتاج وجود البرازيلي.
باب مانشستر يونايتد أيضاً لم يعد مفتوحاً ، على الأقل في نظر ريو فيردناند، مدافع الشياطين الحمر الأسطوري الذي نصح الإدارة بعدم انتداب لاعب البارسا.

ارحموا عزيز قوم ذل
و فجأة بعدما كانت أندية عديدة تلهث خلفه عندما كان لاعباً في صفوف الريدز قبل أن يخطف برشلونة توقيعه ، تحول كوتينيو من البطل النجم إلى متسول في أوروبا على شاكلة حسنين البرطوشي الذي لعب دور المتسول مجبراً في فيلم حمل عنوان ” المتسول ” في ثمانينات القرن الماضي ولعب دوره الفنان المصري عادل إمام.
رسالة المتسول في الفيلم السينمائي المذكور، يود كوتينيو  لو أنه يستطيع أن ينقلها لكل أندية القارة العجوز ، و هي الجملة التي قالها الدكتور جمعة ” تقمص دوره الفنان وحيد سيف ” ( ارحموا عزيز قوم ذل! ).

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة