الرئيسيةالدورى الاسبانىكورونا يخلق أزمة في الدوري الإسباني بالنسبة للاعبين المعارين

مارتن أوديجارد

نشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً يستعرض الأزمة الجديدة التي سيخلقها انتشار فيروس كورونا، والتي تخص هذه المرة اللاعبين المعارين، واللاعبين الذين ستنتهي عقودهم عقب نهاية الموسم الحالي.

وينتهي الموسم بشكل رسمي في الدوري الإسباني في 30 من شهر يوليو بالنسبة لعقود اللاعبين، الأمر الذي يطرح العديد من علامات الاستفهام حول مصير اللاعبين المعارين في حال تأخرت البطولة إلى ما بعد ذلك التاريخ.
وأعلن الاتحاد الإسباني تعليق بطولة الليجا في الجولتين المقبلتين، وفي حال لم يتم احتواء انتشار فيروس كورونا خلال الأيام المقبلة، فإن فترة التوقف سوف تزيد لأكثر من ذلك، مما يعني أن هناك إمكانية أن يستمر الموسم لما بعد 30 يوليو.

جميع الفرق سوف تتأثر باستثناء برشلونة
وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن جميع فرق الليجا سوف تتأثر بذلك، باستثناء برشلونة الذي لا يملك أي لاعب معار ضمن صفوفه في الوقت الراهن، كما لا يوجد أي لاعب سينتهي عقده عقب نهاية الموسم الحالي.

وهناك 115 لاعباً سيتأثرون بهذه المسألة، و19 نادياً، وسيكون ليجانيس المتضرر الأكبر لكونه يملك 12 لاعباً معاراً، ولاعبان ستنتهي عقودهما، وبالتالي لن يسمح له بالاعتماد عليهم بعد نهاية شهر يوليو، لكن ربما يتم اتخاذ قرارات رسمية من قبل الاتحاد الإسباني لحل هذه المعضلة خلال الفترة المقبلة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة