الرئيسيةالدورى الايطالىكورونا يخمد نيران موقعة يوفنتوس وإنتر ميلان

في ظل ارتباك أجندة المنافسات الرياضية في شمال إيطاليا بسبب فيروس “كورونا” بعد اكتشاف عدد من حالات الإصابة بالفيروس، سيكون على يوفنتوس الدفاع عن صدارته للدوري الإيطالي من خلال مواجهة خلف الأبواب المغلقة.

ويلتقي يوفنتوس، بعد غد الأحد، مع فريق إنتر ميلان صاحب المركز الثالث، وذلك في أهم مباريات المرحلة 26 من المسابقة والتي تنطلق، غدا السبت.

شبح كورونا

وفي إطار محاولات السلطات الإيطالية السيطرة على هذا الفيروس المتفشي حاليا في أماكن عدة بالعالم، تقرر أن تقام المباراة دون جماهير.

وأعلنت رابطة الدوري الإيطالي أن المباراة و4 مباريات أخرى ستقام دون جمهور، امتثالا لتعليمات الحكومة الإيطالية التي تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا.

وتجاوز عدد الإصابات بالفيروس في إيطاليا 600 حالة، كما وصل عدد الوفيات نتيجة هذه الإصابات إلى 17 حالة حتى مساء أمس الخميس.

وتردد أن المسؤولين في إقليم بييمونتي وكذلك في رابطة الدوري طالبوا الحكومة بالسماح بحضور الجماهير في مباراة يوفنتوس وإنتر على ملعب ستاد “أليانز ستاديوم” في تورينو.

غياب الجماهير

وتغيب الجماهير أيضا عن مباريات أودينيزي أمام فيورنتينا، المقررة غدا السبت، وميلان أمام جنوه وبارما أمام سبال وساسولو أمام بريشيا بعد غدٍ الأحد.

وكانت إيطاليا سجلت أول إصابات بفيروس كورونا القاتل المتفشي في الصين منذ كانون أول/ديسمبر الماضي وانتشر في دول عدة، قبل أيام فقط في المناطق الشمالية وتقرر تأجيل عدد كبير من المباريات من بينها 4 مباريات في الدوري الإيطالي كانت مقررة يوم الأحد الماضي.

وأعلنت الرابطة إقامة مباراتي فيرونا أمام كالياري وتورينو أمام بارما في 11 آذار/مارس المقبل، لكنها لم تحدد بعد موعدا جديدا لمباراتي أتالانتا أمام ساسولو وإنتر ميلان أمام سامبدوريا.

وكانت مباراة إنتر أمام لودجوريتس البلغاري في الدوري الأوروبي، أقيمت أمس الخميس دون جمهور، وذلك في إقليم لومبارديا الذي شهد تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا.

وكشفت السلطات بإقليم لومباردي عن قيود على التجمعات بالإقليم وعاصمته ميلانو ومنطقة فينيتو المجاورة علما بأن عدد الإصابات يبدو أقل في مناطق أخرى بشمال إيطاليا ويتضاءل في باقي مناطق هذا البلد.

إجراءات إجبارية

وقال أنطونيو كونتي المدير الفني لإنتر قبل مباراة الفريق أمس الخميس أمام لودوجوريتس: “اللعب دون جماهير ليس جيدا.. في النهاية، كرة القدم تحتاج للجماهير”.

وأضاف “الأجواء هي أفضل شيء بجانب المباراة. ولكننا نتحمل الإجراءات والقواعد المتخذة لأسباب صحية. وأتمنى أن يعود كل شيء لطبيعته قريبا”.

وبعيدا عن مشاكل “كورونا”، يخوض يوفنتوس مباراة الأحد بعدما مني بالهزيمة (1-0) أمام ليون الفرنسي أمس الأول الأربعاء في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

وقدم الفريق أداء باهتا خلال المباراة أمام ليون لتكون هذه المباراة امتدادا لحالة الترنح التي عانى منها في الأسابيع القليلة الماضية، حيث كانت هذه هي الهزيمة الثالثة له في غضون شهر واحد.

وأشارت هذه الهزائم الشكوك حول قدرة ماوريسيو ساري المدير الفني للفريق على قيادته لتقديم أفضل ما لديه علما بأن البرتغالي كريستيانو رونالدو يظل هو اللاعب الوحيد الذي يبدو متماسكا وثابتا على مستواه من بين جميع لاعبي الفريق.

ويتصدر يوفنتوس حتى الآن جدول الدوري الإيطالي برصيد 60 نقطة وبفارق نقطة واحدة أمام لاتسيو، فيما يحتل إنتر المركز الثالث برصيد 54 نقطة وتتبقى له مباراة مؤجلة أمام سامبدوريا.

مواجهات قوية

ويستضيف لاتسيو فريق بولونيا غدا السبت، في مباراة أخرى بنفس المرحلة التي تشهد مباريات نابولي مع تورينو وأودينيزي مع فيورنتينا.

وتقام مباراة ميلان مع جنوى وبارما مع سبال وليتشي مع أتالانتا وساسولو مع بريشيا وكالياري مع روما بعد غد الأحد، وسامبدوريا مع فيرونا في ختام مباريات المرحلة يوم الإثنين المقبل.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....