الرئيسيةمحليةكوريا تهزم الازرق "المشلول" بفضل "معلول"

 

 

الرياضي :

 

سقط الازرق في فخ الخسارة امام كوريا الجنوبية بهدف مقابل لاشىء ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس اسيا بالامارات 2019 والمؤهلة الى نهائيات كاس العالم بروسيا 2018 ,
وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 13 من عمر المباراة ليتوقف رصيد الازرق عند التقطة 9 فيما رفع الكوري الجنوبي رصيده الى النقطة 12 .
بدأ المدير الفني التونسي نبيل معلول المباراة معولا على تشكيلة ضمت كلا من نواف الخالدي في حراسة المرمى وامامه الرباعي فهد عوض ظهير ايسر وقلبي دفاع فهد الهاجري ومساعد ندا فيما لعب عبد الله البريكي ظهير ايمن وفي وسط الملعب تواجد الثلاثي سلطان العنزي وفهد الانصاري وعلي مقصيد وفي الامام لعب معلول بطريقة المهاجم الوهمي بتواجد الثلاثي سيف الحشان وفيصل زايد وبدر المطوع.

وحاول الازرق القبض على زمام الامور مبكرا من خلال الضغط في وسط الملعب الا ان المنتخب الكوري الجنوبي نجح في استغلال المساحات وتقدم عبد الله البريكي للامام وبشكل مبكر للغاية نجح في تسجيل الهدف الاول من كرة عرضية لم ينجح دفاع الازرق في ابعادها ليتقدم الشمشون الكوري بهدف مقابل لاشى ء في الدقيقة 13 من عمر المباراة.

اثار الهدف غيرة لاعبي الازرق الذين حاولوا ادراك التعادل سريعا وكثفوا من الهجوم عبر سيف الحشان وبدر المطوع وتقدم ايضا علي مقصيد للامام محاولا التسديد في اكثر من كرة وتصدى الحارس لاحداها فيما كانت الثانية خارج المرمى .

ونشط سيف الحشان ووضح انه افضل لاعبي الازرق في المباراة بفضل الفاعلية العالية التي ظهر عليها اضافة الى الادوار الدفاعية التي قام بها ومرر الحشان لبدر المطوع الذي مر هو الاخر في الجانب الايمن وسدد الا ان الدفاع ابعد الكرة لركلة ركنية, وبعدها عاد الازرق وبجملة تكتيكية مميزة بدأت من عند فهد الانصاري الذي مرر الى سيف الحشان وبدوره لعب الكرة طولية لعبد الله البريكي المنطلق في المساحة الخالية ولعبها عرضية ولكن لم تجد المتابع.

ووضح تأثر الازرق بابتعاد فيصل زايد عن مستواه المعروف عنه حيث لم ينجح في تشكيل المثلث الهجومي القوي مع بدر المطوع وسيف الحشان وهو ما تسبب في قلة عددية هجومية للاعبينا في المنطقة الدفاعية للفريق الكوري الجنوبي .

وتفرغ سلطان العنزي وفهد الانصاري بشكل كبير للادوار الدفاعية البحتة وتركوا علي مقصيد يتقدم للامام وهو ما افقد منتخبنا ميزة التصويب بعيد المدى على المرمى لاسيما وان فهد الانصاري يملك قدرة كبيرة على التصويب الدقيق.

وبمرور الوقت امتلك الازرق وسط الملعب تماما فيما اعتمد كوريا الجنوبية على سلاح المرتدات بيد ان مساعد ندا وفهد الهاجري كانا في درجة كبيرة من اليقظة ما ابعد اي خطورة عن مرمى سلمان عبد الغفور لينتهي الشوط الاول بتقدم كوريا الجنوبية بهدف مقابل لاشى ء.
وفي الشوط الثاني ضغط الازرق بكل صفوفه محاولا ادراك التعادل فيما تراجع المنتخب الكوري الجنوبي الى نصف ملعبه على امل الحفاظ على تقدمه.
ودخل خالد ابراهيم بدلا من عبد الله البريكي فيما انتقل فهد الهاجري الى مركز الظهير الايمن في محاولة لسد الثغرة في الجهة اليمنى.
وبعدها فاجأ المدرب نبيل معلول الجميع باخراج سيف الحشان وادخال يوسف ناصر بدلا منه وبالفعل تحرك يوسف ناصر جيدا في الشق الهجومي وكاد ان يسجل التعادل في اكثر من مرة حيث سدد كرة قوية ابعدها الحارس فيما استلم كرة ثانية داخل منطقة الجزاء وسدد بقوة فوق العارضة مهدرا فرصة تعديل النتيجة.
وحاول علي مقصيد التصويب مجددا الا ان حارس المرمى الكوري كان يقظا في كل الكرات التي وصلته.
ودخل اللاعب عبد العزيز المشعان بدلا من فهد عوض في محاولة لزيادة الجانب الهجومي ولم تسعف اللياقة البدنية لاعبي الازرق الذين تراجع ادائهم مع نهاية المباراة حتى اطلق الحكم صافرة النهاية معلنا فوز كوريا الجنوبية بهدف مقابل لاشى ء.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....