Home خليجية كوزمين يهاجم الحكم الإماراتي الحمادي

كوزمين يهاجم الحكم الإماراتي الحمادي

كوزمين يهاجم الحكم الإماراتي الحمادي

أبوظبي (د ب أ):

شن الروماني أولاريو كوزمين مدرب فريق  الأهلي الإماراتي لكرة القدم هجوما عنيفا على الحكم الاماراتي يعقوب الحمادي الذي أدار مباراة الاهلي والنصر التي انتهت بالتعادل 2/2 في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإماراتي.

واتهم كوزمين الحكم بارتكاب اخطاء تحكيمية في المباراة ومنها احتساب  ركلة جزاء غير صحيحة لمصلحة النصر وهي الركلة التي احرز منها الفريق  المنافس هدف التعديل.

وقال كوزمين للصحفيين عقب اللقاء “على يعقوب الحمادي ان يكون على علم  بقوانين كرة القدم، وقد اخطأ الحكم في مباراة الشباب الاخيرة امام  الشارقة ولم يقم احد بمحاسبته، ومن اهم عناصر التحكيم ان يكون الحكم  لديه فكرة عن قوانين التحكيم”.

وتساءل كوزمين “ألم يتحدث احد من اللجان المختصة مع الحكم عن اخطائه في  المباريات السابقة، وأنا اخجل مما احتسبه من ركلة جزاء ظالمة على الفريق، وكنت أتمنى زيادة حصيلة أهدافنا، لأنني كنت أشعر أن يعقوب سوف  يرتكب خطأ وهذا ما حدث”.

وتابع”هناك حكام جيدين ومتميزين وامامهم مستقبل جيد في التحكيم وما حدث  اليوم حرام”.

وأكمل “ارتكب الحكم أخطاء مشابهة في مباراة الشباب والشارقة، ومع كل  الحالات التحكيمية في مباريات الاهلي طوال الموسم، ولا بد ان يتعلم الحكام ويحاسبوا على الاخطاء، ماذا لو تخلى عني رئيس النادي اليوم بسبب  التعادل من ركلة جزاء غير صحيحة ؟”.

واضاف ” في ورشة العمل الآسيوية الأخيرة تحدثوا عن هذه الحالات خصوصاً  وتكرر الخطأ اليوم ضد فريقي ولم يتعلم الحكم “.

وقال “ما شاهدته ركلة جزاء ليست صحيحة ويجب أن اتحدث عن وجهة نظري  وأتحدث عن الحقيقة، وليس قصدي التجريح في أحد”.

وعن احداث المباراة قال المدرب ” الشوط الأول كان لمصلحة الأهلي وتقدمنا  بهدفين وأضعنا فرصا للتسجيل، والنصر حصل على ركنية واحدة، وحتى الدقيقة  60 لم تكن لهم فرصة حقيقية”.

واعترف كوزمين بأن الفريق لديه مشكلة في إضاعة الفرص السهلة وقلة  التهديف وارتكاب الأخطاء، مشيرا إلى أن من يخطيء سوف يعاقب، رغم أن  الخطأ الذي سجل منه النصر هدفه الأول لم يكن خطأ، ثم ركلة الجزاء لم تكن صحيحة من وجهة نظر المدرب الروماني.

وسبق لكوزمين أن هاجم الحمادي قبل مباراة السوبر بين الاهلي والعين الشهر الماضي، وابدى استغرابه من اختيار الحكم لإدارة السوبر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here