الرئيسيةخليجيةكونجرس الخليجي يدعم مونديال قطر بشكل فعال

 

 

الرياضي :
حازت بطولة كأس العالم قطر 2022، على اهتمام المشاركين في كونجرس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي الذي تستضيفه العاصمة العمانية مسقط، ويسدل الستار على فعالياته مساء يوم الغد الخميس.

وشهد حفل الاستقبال إطلاق مبادرة مشروع “قطر بكل لغات العالم” التي يتبناها الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي برئاسة سالم الحبسي.

وتهدف المبادرة لدعم مونديال قطر 2022 من خلال مشروع بحث عالمي على شبكة الإنترنت ومشاريع صحفية متعددة الجوانب لتقديم كل أنواع سبل الدعم للمونديال الذي يقام للمرة الأولى في التاريخ في الشرق الأوسط بعد أن حظيت قطر بشرف استضافته عن جدارة واستحقاق.

وجدد أعضاء الاتحاد الخليجي وأسرة النقد الرياضي في دول مجلس التعاون الخليجي دعمهم لمونديال 2022 عبر كلمات تحدثوا فيها عن اعتزازهم وفخرهم باستضافة قطر للمونديال في ندوة على مسرح أدارها الزميل حسين العميري.

وقال فيصل القناعي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية لجنة الإعلام الرياضي الكويتي، إن مبادرة الاتحاد الخليجي تأتي في توقيت مناسب للغاية خصوصًا في وقت تتعرض له البطولة لحملات مغرضة تحاول منع إقامة البطولة على أرض عربية ونحن من هذا المنبر نقول “كلنا قطر” فهذه البطولة ليست لقطر فقط ولكنها لكل دول المنطقة.. فنحن شركاء لقطر في تنظيم هذه البطولة الكبرى.

وقال محمد الجوكر، نائب رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام أمين عام جمعية الصحفيين بدولة الإمارات العربية المتحدة: “تعتبر هذه المبادرة انطلاقة لدعم هذا الملف وهذا الحدث الكبير وهو يمثلنا جميعا حيث كان حلم من أحلامنا تنظيم ‏الألعاب الآسيوية”.

وأضاف: “الحمد تحقق هذا الحلم بعد ان استضافت دولة قطر الشقيقة هذا الحدث الرياضي الهام، ونجحت في الفوز بشرف تنظيم المونديال ولا يخفى عليكم وكما تعلمون ‏أن هناك عدد من الوسائل الإعلامية المغرضة ‏التي تحاول تشويه ملف قطر حيث كان لا بد لنا أن نتبنى جميعا شعار “كلنا قطر”.

وقال طلال آل الشيخ نائب الاتحاد الآسيوي والعربي للصحافة الرياضية رئيس لجنة الإعلام الرياضي السعودي: “كأس العالم في قطر يعتبر حدثًا عالميًا وهو ليس حدثا لقطر فقط ولكن للجميع”.

وتابع: “هو أهم حدث تستضيفه المنطقة ‏لتعريف العالم أجمع كيف استطاع الخليج والدوحة ‏هذه العاصمة الصغيرة بحجمها والكبيرة بإمكاناتها أن تقدم هذا المشروع وسيكون تنظيم هذا الحدث على أعلى طراز وهذا ما عودنا عليه اخواننا القطريون دائما ونقول (كلنا قطر)”.

‏وقال ‏سالم الجهوري رئيس لجنة الرياضة بجمعية الصحفيين العمانية: “‏نحتاج أن نكون يدا واحدة في دعم قطر وهذا ضمن توجهات ‏أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي ‏ونحتاج في هذه المهمة أنا نتقارب أكثر والتعاون بشكل ملموس والإعلام هو خط الدفاع الأول”.

وتابع: “علينا أن نثبت ان أبناء منطقة الخليج قادرون على تنظيم هذا الحدث ‏وعلى اعتبار ان دول العالم سوف توجه شعوبها لمتابعة هذا الحدث العالمي الكبير ونحتاج لخطة متوازية على مستوى الاتحادات والجمعيات الصحفية الخليجية”.

‏وبدوره قال محمد إسماعيل، الإعلامي البحريني: “سعدنا في البحرين عندما أعلن عن استضافة دولة قطر الشقيقة لكأس العالم ‏لكرة القدم وفرحتنا جاءت لما شاهدناه بدولة قطر من تطور في الرياضة وهذا يدل على قدرات أبناء قطر على التنظيم لهذا الحدث العالمي”.

وأضاف: “نحن ‏على ثقة أن الاشقاء القطريين سوف يعكسون ‏صورة إيجابية في هذا الحدث ونحن معنا ندعم دولة قطر في استضافة هذا الكأس وكلنا قطر”.

من جانبه، عبّر مبارك البوعينين، عضو لجنة الإعلام الرياضي القطري، عن تقديره وشكره لدعم الأشقاء قائلا: “نحن نعتبر دولة واحدة يجمعنا الثقة والتعاون المتبادل بين الجميع وهذا الحدث ليس للقطريين فقط ولكن لكل دول العالم بشكل عام ولدول مجلس التعاون بشكل خاص”.

‏واختتمت كلمات الدعم بحديث سالم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، وقال: “مشروع قطر بكل لغات العالم قيد التنفيذ، ‏والجميع يعلم بالهجوم الاعلامي على قطر منذ فوزها باستضافة هذا الحدث فكان لابد من وجود أدوات الدفاع وتوضيح الحقائق”.

وأضاف: ” جاءت هذه المبادرة في جميع دول العالم للقارات الخمس من خلال محرك بحث يسهم في تطوير الإعلام الرياضي ‏لذلك تم إطلاق بطاقة الإعلام الخليجي خاصة بكأس العالم بقطر وسوف تتوفر في موقع الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي من خلال وضع جوائز لها يتم اختيار صحفي أو إعلامي واحد من كل قارة في كل عام ‏وهو الصحفي الذي سوف يساهم في كتاباته وآرائه المختلفة حول استضافة قطر لكأس العالم كما سيحصل الفائزون على بطاقة تؤهلهم لحضور كأس العالم ومشاهدته و ‏تغطيته”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة