الرئيسيةالدوري الانجليزيكيف أفسد ديمبلي لعبة الكراسي الموسيقية بين برشلونة ومانشستر يونايتد وليون؟

عثمان ديمبلي – برشلونة – الدوري الإسباني

وكالات : لا يجد الفرنسي عثمان ديمبلي مكانًا كبيرًا له في صفوف ناديه برشلونة الإسباني في الوقت الراهن، فيما كان قريبًا من مغادرة الفريق في الصيف، الصفقة التي أثر فشلها على مصير ثلاثة أندية.

وكشفت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية كيف تسبب ديمبلي برفضه الرحيل عن صفوف النادي الكتالوني في إفساد لعبة الكراسي الموسيقية بين فريقه ومانشستر يونايتد الإنجليزي وكذلك ليون الفرنسي.
ديمبلي رفض الانتقال إلى مانشستر يونايتد

وكان الثلاثي ديمبلي وممفيس ديباي، نجم ليون، وإسلام سليماني، نجم ليستر سيتي، في مركب واحد، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، إذ كان رفض أحدهم الرحيل يعني بقاء الثنائي الآخر في فرقهم أيضًا.
وخلال الساعات الأخيرة من سوق الانتقالات المنقضي، وتحديدًا يوم الاثنين 5 أكتوبر، آخر أيام السوق، كان يجب حسم كل شئ، بعدما توصل بالفعل برشلونة ومانشستر يونايتد لاتفاق قبله بـ 48 ساعة على انتقال ديمبلي إلى أولد ترافورد، وهي الصفقة التي كانت ستسمح للنادي الكتالوني بالتخلص من الراتب الكبير للاعب ما يفسح الطريق لتعاقد النادي مع هدفه في السوق ممفيس ديباي من ليون، ومع انتقال ديباي إلى كامب نو، كان مقررًا أن يضم فريقه الفرنسي إسلام سليماني من ليستر سيتي.

وفي السابعة مساء من يوم 5 أكتوبر، وقبل إغلاق سوق الانتقالات، أرسلت الأوراق الخاصة بانتقال اللاعبين إلى كل منهم لكي يتم بعد ذلك نقلها إلى أنديتهم الجديدة، فيما كان كل شئ معلقًا فقط بقرار عثمان ديمبلي الأخير، ولكن في التاسعة مساء، انتهى كل شئ، عندما أخبر ديمبلي ناديه بعدم نيته الرحيل عن كتالونيا، ليفسد ديمبلي بقراره لعبة الكراسي الموسيقية ويبقى كل في موضعه حتى يناير على الأقل.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....