الرئيسيةمحليةلاعبة المنتخب الوطني لكرة المضرب تعوِّل على "أكاديمية نادال"

 سارة بهبهاني عاشقة الكرة الصفراء
غياب الدعم يُغيِّب الإنجازات

* لن أنسى مشاركاتي في “الآسياد” و”دبي المفتوحة”

* أطمح لتكثيف حضوري في بطولات “رابطة WTA”

سوزان ناصر:
منذ نعومة أظفارها، تعلَّقت عيناها بالكرة الصفراء، وتقافز قلبها الصغير مع قفزاتها، وطار مع طيرانها بين مضربين؛ فراحت تحلم باليوم الذي تمسك فيه بكفها الغض على مقبض المضرب، لترسل الكرة الصفراء إلى فضاء التألق والإبداع في ميادين رياضة؛ اتفق كثيرون على تسميتها “لعبة الملوك”…
لم يدم حلم سارة بهبهاني طويلاً، بل سرعان ما أصبح حقيقة وواقعاً ملموساً، إذ حملت مضرب التنس وهي في التاسعة من عمرها، بعدما التحقت بنادي الفتاة، وشرعت في تنمية مهاراتها، بإشراف المدربة الروسية لمارا، التي اكتشفت موهبتها، ورأت فيها مشروع نجمة حقيقية للمستقبل؛ لا تقل شأناً عن كبار نجوم العالم في لعبة التنس الأرضي…
“الرياضي” التقت النجمة سارة بهبهاني، لاعبة منتخب الكويت الوطني لكرة المضرب، والتي تعدُّ اليوم من أبرز لاعبات هذه الرياضة على المستويات المحلية والخليجية والعربية والقارية.

 

 

 

 

 

* هل لنا، بداية، بنبذة عن حياتك وعن بداياتك مع لعبة التنس؟
– ولدت في 3 نوفمبر 1989 في كاليفورنيا- سان فرانسيسكو، بعدها انتقلنا إلى الكويت، حيث انضممت إلى رياضة التنس بعمر التسع سنوات في “نادي الفتاة” عن طريق والدتي، وسرعان ما دخلت في منتخب الكويت لرياضة التنس تحت 12 عاماً.

 

 

*ما آخر انجازاتك؟ وهل أنت راضية عنها؟
– الحمد الله فزت بلقب بطولة السيدات محلياً في فئتي الزوجي والفردي عام 2019، وحصلت على المركز الثاني في الفردي والزوجي ببطولة البحرين لعام 2019، كما شاركت في بطولة سوق دبي المفتوحة 2021 لرابطة محترفي التنس، التي شاركت بها نخبة من لاعبات العالم، بينهن 9 من المصنفات بالمراكز العشرة الأولى.

 

 

*ما أهم البطولات التي شاركت فيها؟
– أهم البطولات في حياتي، والتي ستبقى راسخة بالذاكرة، هي الآسياد، وبطولة دبي المفتوحة.

* كيف ترين مستقبل التنس الأرضي في الكويت؟ وماذا تقترحين على المعنيين في هذا الشأن؟
– مع الأسف، إن الدعم المتواضع الذي يقدم للرياضة في الكويت، وخصوصاً الرياضة النسوية، يحد من إحراز الإنجازات، ويحول دون تحقيق الأهداف والطموحات… لكن مع افتتاح “أكاديمية رافاييل نادال”، أتمنى تطور الأجيال القادمة في لعبة التنس خصوصاً، كما أرجو تقدم الرياضة الكويتية عموماً.

 

 

 

* هل مازلت تفضلين رافاييل نادال، وهل لايزال مثلك الأعلى في اللعبة؟
– نادال بالنسبة لي المثل الأعلى في الرياضة، من ناحية الحضور الذهني والأخلاق العالية والقوة البدنية… بالمناسبة، لا يوجد أي لاعب تنس آخر في التاريخ تمكن من فعل ما فعله نادال؛ يكفي أنه أحرز لقب بطولة “غراند سلام” لسنوات متتالية عديدة.

* لا شك أن لك طموحات تودين تحقيقها؛ ماذا عن هذه الطموحات، وكيف تتحضَّرين لتحقيقها؟
– أحد أهم الأهداف وأكبرها بالنسبة لي، في الوقت الراهن، هو إنهاء هذه السنة بالمشاركة في الكثير من بطولات “رابطة WTA”… وحالياً أتدرب 6 ساعات أسبوعياً في “أكاديمية نادال”، بالتعاون مع الاتحاد الكويتي للتنس، وأتمنى تكثيف ساعات التدريب، وتفعيل المنافسات من أجل تطوير مستوى لعبة التنس في الكويت.
سؤال أخير، من ميدان آخر: كونك رياضية خليجية؛ ماذا يعني لك مونديال قطر 2022؟

‏‎أنا فخور ه جدًا بإقامة مثل هذا الحدث الرياضي في المنطقة وان دل على شيء فهو التخطيط الصحيح ، لذلك نأمل أن نرى المزيد في المستقبل في منطقتنا .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....