الرئيسيةمحليةلا جديد في الديربي .. اداء باهت وتعادل سلبي

الرياضي :

نقطة لكل فريق كان هو شعار مباراة الديربي بين القادسية والعربي ضمن منافسات الجولة الثانية لمنافسات دوري فيفا لكرة القدم ليرفع كل فريق رصيده الى النقطة الرابعة في جدول الترتيب من فوز واحد وتعادل .

وجاءت المباراة متوسطة المستوى ولم يرتقي الاداء الى الطموحات والاسماء الكبيرة التي يحتويها كل فريق على الرغم من تواجد عدد كبير في المدرجات.

اعتمد القادسية على احمد الفضلي وعامر المعتوق ومساعد ندا وخالد ابراهيم وضاري سعيد واحمد الظفيري ورضا هاني وصالح الشيخ وبدر المطوع ومحمد الفهد فيمل عول العربي  على تشكيلته الثابتة مع اجراء تغييرات طفيفة
للغاية حيث لعب سلمان عبد الغفور وعيسى وليد واحمد الصالح واحمد ابراهيم ومحمد فريح ومشاري الكندري وداماو ومحمد باعباد وبدر طارق وعبد العزيز السليمي والياس راس حربة.

وحاول القادسية الاعتماد على قدرات بدر المطوع وسرعات محمد الفه وفرض الاصفر سيطرته في الشوط الاول مستغلا حالة الارتباك التي صاابت لاعبي العربي في البداية وحرصهم الشديد على عدم استقبال هدف وهو ما اثر على
النواحي الهجومية لديهم.

وجاءت المحاولات من كلا الجنبين على استحياء تم فلم نشاهد فرص محققة على كلا المرميين بسبب الرقابة اللصيقة اليت فرضها الدفاع على نجوم الفريقين ما اثر على النواحي الهجومية

وسدد لاعبي القادسية من مسافات بعيدة ولكن لم تصيب المرمى وهو نفس ما فعله العربي تماما وحاول كل فريق ادراك هدف قبل نهاية الشوط الاول وهو الامر الذي لم يحدث
وفي الشوط الثاني تغيرت الاوضاع ووضح الارهاق على لاعبي القادسية الذين نال منهم التعب وتراجعوا ما سمح للعربي بالدخول الى المباراة بشكل اقوى وظهر افضل من الشوط الاول.

واهدر العربي عدة فرص امام المرمى كان بالامكان ان يستغل واحدة منها ويتقدم بهدف على الاقل ولكن رعونة لاعبيه وايضا يقظة دفاع القادسية حالت دون ذلك ليمر الوقت بلا جديد قبل ان تشهد المباراة بعض التوترات بسبب
دخول عنيف من عيسى وليد على لاعب القادسية احمد الظفيري.
ودفع كل مدرب بعدد من اتغيرات الهجومية بحثا عن هدف الفوز الا ان الامور بقيت كما هي ولم تتغير حتى اطلق الحكم علي محمود صافرة نهاية المباراة باللتعادل السلبي .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة