الرئيسيةالدورى الايطالىلقاء ساخن بين #اليوفي و#لاتسيو
ميلانو – رويترز: سيكون أمام ماريك هامشيك قائد نابولي فرصة معادلة السجل التهديفي القياسي لدييجو مارادونا مع النادي ووضع الخروج المؤلم لسلوفاكيا من تصفيات كأس العالم خلف ظهره عندما يحل ضيفا على روما في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم اليوم.

وتصدر نابولي الدوري الايطالي بعد أن حقق العلامة الكاملة برصيد 21 نقطة وسجل 25 هدفا خلال تلك المسيرة عقب فوزه في أول سبع مباريات هذا الموسم إلا أن المباراة على الاستاد الاولمبي ستكون بدون شك أصعب اختبار له حتى الآن.

وبعيدا عن الانتصار الرائع 4-1 على أرض لاتسيو، واجه نابولي حتى الآن فرقا تنهي الموسم عادة في منتصف الجدول أو في النصف الأسفل منه وهي فيرونا واتلانتا وبنيفنتو وسبال وكالياري.

وفاز روما بخمس من بين ست مباريات خاضها في الدوري هذا الموسم بما في ذلك الانتصار الرائع 2-صفر على ميلانو في آخر لقاء.

وسيكون هذا أبرز لقاء ضمن مباريات الجولة المقبلة التي ستشهد أيضا أول لقاء قمة في ميلانو هذا الموسم.

ويخوض هامشيك حاليا موسمه رقم 11 مع نابولي والذي أنهى مرتين في المركز الثاني ومرتين في المركز الثالث ضمن آخر خمسة مواسم والذي ينظر إليه حاليا باعتباره صاحب الأداء الأكثر إمتاعا في الدوري الايطالي هذا الموسم.

وسجل لاعب الوسط السلوفاكي 114 هدفا في مباريات رسمية خلال تلك الفترة ليتراجع بفارق هدف واحد خلف إجمالي ما سجله مارادونا خلال فترة سبع سنوات قضاها هناك ما بين عامي 1984 و1991 وهي الفترة التي شهدت فوز نابولي بلقبيه على صعيد الدوري الايطالي.

وبدا هامشيك في غاية الإحباط بعد خروج سلوفاكيا من تصفيات كأس العالم يوم الثلاثاء الماضي.

وعلى الرغم من إنهائها في المركز الثاني في مجموعتها، فإنها كانت صاحبة أسوأ سجل بين تسعة فرق احتلت المركز الثاني في التصفيات الأوروبية لتغيب عن الملحق.

وفاز نابولي باخر خمس مباريات له في الدوري الموسم الماضي ويرجح مستواه أنه سيكون بوسعه إنهاء هيمنة يوفنتوس الفائز باخر ست نسخ من دوري الدرجة الأولى الايطالي.

وكما حدث في مباراة الموسم الماضي، لم يتم بيع التذاكر لسكان مدينة نابولي في محاولة لتجنب مشكلات الجماهير في لقاء يبدو مشتعلا دوما.

وسيستضيف يوفنتوس، الذي يتقاسم المركز الثاني، لاتسيو صاحب المركز الرابع الذي فاز على نحو مفاجئ على يوفنتوس 3-2 في كأس السوبر الايطالي الذي أقيم مع انطلاق الموسم الحالي.

وستنتهي الجولة المقبلة بلقاء انترناسيونالي، الذي يتساوى مع يوفنتوس برصيد 19 نقطة، مع ميلانو على إستاد سان سيرو.

ورغم إنفاقه أكثر من 200 مليون يورو (237 مليون دولار) لإبرام صفقات جديدة في فترة الانتقالات الماضية خسر ميلانو ثلاث مرات بالفعل وستؤدي الهزيمة الرابعة إلى دفع الفريق نحو أزمة فعلية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة