الرئيسية خليجية لوغوين يتطلع لإضافة لقب جديد إلى سجله التدريبي

القاهرة (د ب أ) :

 

مع خروج الفريق المبكر من بطولة  كأس الخليج الحادية والعشرين (خليجي 21) التي استضافتها البحرين في 2013، كان متوقعا أن يرحل المدرب الفرنسي بول لوغوين من تدريب المنتخب العماني لكرة القدم خاصة وأن بطولات الخليج كانت في كثير من الأحيان مقصلة للمدربين.

ولكن الاتحاد العماني كان على ثقة بأن لوغوين ما زال لديه الكثير ليقدمه إلى المنتخب العماني (المحاربون الحمر)، ولذا ظل المدرب الفرنسي في  منصبه ليستكمل عمله مع الفريق والذي بدأه في منتصف عام 2011 .

ورغم تراجع مستوى الفريق عما كان عليه عندما فاز بلقب خليجي 19 في عمان  عام 2009، ظهر المحاربون الحمر بمستوى مطمئن في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس آسيا 2015 ليعزز هذا من موقف لوغوين لاسيما وأن الفريق لم  يتلق أي هزيمة خلال المباريات الست التي خاضها في المرحلة النهائية من  التصفيات.

وتصدر الفريق بقيادة لوغوين المجموعة الأولى في التصفيات والتي ضمت معه  منتخبات الأردن وسورية وسنغافورة حيث حقق الفوز في مبارياته الأربع أمام سورية وسنغافورة واهتزت شباكه مرة واحدة فقط في المباريات الست بعدما  تعادل سلبيا مع الأردن ذهابا وإيابا.

وقبل شهرين فقط ، من مشاركة الفريق في بطولة كأس آسيا 2015 بأستراليا،  اتجهت الأنظار كلها نحو العاصمة السعودية الرياض لمتابعة بطولة كأس  الخليج الثانية والعشرين (خليجي 22).

وخالف المنتخب العماني بقيادة لوغوين كثيرا من التوقعات التي سبقت البطولة وكان جديرا بصدارة مجموعته بعدما قاده المدرب الفرنسي ببراعة  إلى التعادل مع المنتخب الإماراتي حامل اللقب سلبيا ثم التعادل مع  المنتخب العراقي العنيد 1/1 قبل أن يفجر المفاجأة بفوز تاريخي على المنتخب الكويتي 5/صفر في ثالث مبارياته بالمجموعة الثانية في الدور  الأول للبطولة.

وعاند الحظ لوغوين في المربع الذهبي وسقط الفريق أمام المنتخب القطري 1/3 في المربع الذهبي ليكتفي بالمركز الرابع بعد الهزيمة صفر/1 أمام  الإمارات في مباراة لمركز الثالث التي لم تحظ بأي اهتمام من الفريقين.

ورغم الخروج من المربع الذهبي، أشاد كثيرون بمستوى المنتخب العماني  بعدما ظهرت بصمات لوغوين على أداء الفريق مما أعطى جماهير الأحمر العماني أملا كبيرا في قدرة الفريق على العبور من دور المجموعات بالبطولة الآسيوية في أستراليا.

والحقيقة أن أي نجاح سيحققه لوغوين في كأس آسيا سيكون إضافة لسجل تدريبي شهد إنجازات سابقة كان أبرزها الفوز مع ليون بلقب الدوري الفرنسي ثلاثة مواسم متتالية وفوزه بلقب كأس أندية الدوري الفرنسي مع فريق باريس سان  جيرمان في 2008.

وتتفوق مسيرة لوغوين التدريبية على مسيرته كلاعب حيث سبق له اللعب في صفوف بريست ونانت وباريس سان جيرمان في فرنسا ولكنه ترك بصمته الحقيقية  في عالم التدريب خاصة مع ليون وسان جيرمان علما بأنه تولى أيضا تدريب  رين الفرنسي ورينجرز الاسكتلندي وقاد المنتخب الكاميروني في بطولة كأس  العالم 2010 بجنوب أفريقيا وإن خرج من الدور الأول للبطولة قبل أن يتولى المسؤولية مع المنتخب العماني في العام التالي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

تصريح مُثير من دي ليخت عن مشوار إيطاليا في يورو 2020

منتخب إيطاليا - يورو 2020 سبورت 360- أشاد ماتياس دي ليخت، مُدافع مُنتخب هولندا وفريق يوفنتوس، بأداء مُنتخب إيطاليا في كأس أمم أوروبا “يورو...

نادي الهلال يفاوض نجم إيفرتون الإنجليزي.. وتحديد موقف اللاعب!

إيفرتون - الدوري الإنجليزي سعودي 360 – كشفت تقارير إعلامية، اليوم الإثنين، عن رغبة إدارة نادي الهلال برئاسة فهد بن نافل، في التعاقد مع أحد...

كومان يعلق على صفقات برشلونة ومستقبل ميسي

رونالد كومان - برشلونة - الدوري الإسباني وكالات : تحدث الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني، عن عدة مواضيع هامة من ضمنها إصابة...

ريال مدريد يدرس تعزيز دفاعه بلاعب روما

كارلو أنشيلوتي - ريال مدريد - الدوري الإسباني وكالات : يسعى نادي ريال مدريد الإسباني لتدعيم خط دفاعه بلاعب جديد خاصة بعد رحيل قائده سيرجيو...

كيف يساعد هاري كين ريال مدريد على تحقيق حلمه الصيفي؟

هاري كين - توتنهام - الدوي الإنجليزي وكالات : ذكرت صحيفة إكسبريس البريطانية أن المهاجم الإنجليزي هاري كين، لاعب توتنهام هوتسبر الإنجليزي، قد يساعد ريال...