الرئيسيةعالميةلوف: المنشطات في الماضي كانت أمرا طبيعيا

برلين (د ب أ):

وسط الاتهامات التي طالت بعض الأندية الألمانية بالسماح للاعبيها بتعاطي المنشطات خلال حقبتي السبعينيات والثمانينيات، خرج يواخيم لوف المدير الفني الوطني للمنتخب الألماني 

ليؤكد أنه لم يكن هناك وعي كاف عن هذا الموضوع خلال تلك الفترة الزمنية. 

وقال لوف في مقابلة مع التلفزيون الألماني “زد دي إف”: “ما أستطيع قوله  هو أنه خلال عقدى السبعينيات والثمانينيات كنت أبلغ من العمر 18 أو 19  أو 20 عاما لم يكن هناك وعي حول قضية المنشطات”.

وأضاف لوف متحدثا عن الاتهامات التي طالت بعض الفرق الألمانية مثل فريبورج وشتوتجارت، وهما الفريقين اللذين لعب لوف لصالحهما في الحقبة  المذكورة، بالسماح للاعبيهما بتعاطي المنشطات في أواخر السبعينيات ومطلع  الثمانينيات: “لم يكن هناك ما يمنع على الاطلاق ولم يكن هناك اختبارات  للكشف على المنشطات.. المعرفة عن هذا الموضوع كانت غائبة تماما”.

واعترف لوف أنه قام بزيارة الطبيب أرمين كلومبير المثير للجدل والذي ارتبط اسمه بقضية المنشطات الشهيرة: “من الطبيعي أنني قمت بزيارته عدة  مرات لاستشارته”.

وأوضح لوف أنه بعمر 18 أو 19 عاما لم يكن يتحلى بالثقة الكافية التي  تدفعه للمطالبة بإجراء فحص معملي للوقوف على طبيعة الأدوية التي كان  يتناولها، “ثقتي كانت هائلة في الطبيب”.

ونفى لوف في الوقت نفسه أن يكون خضع لعملية علاجية مضطردة: “لقد تلقيت مساعدة طبية عندما كنت مصابا وهذا بالنسبة لي يعد أمرا مختلفا بشكل  كبير”، مطالبا بإيجاد توضيح لما حدث تحديدا خلال تلك الفترة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة