الرئيسيةمحليةلوف يدافع عن نفسه

بوردو (د ب أ): دافع يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني عن الخطة الفنية التي انتهجها أمام إيطاليا بعدما دفع بثلاثة مدافعين للمرة الأولى في يورو 2016.
وندرت فرص منتخب ألمانيا على مرمى جيانلويجي بوفون، قبل أن يحسم الفريق الفوز عبر ضربات الجزاء الترجيحية، وتعرض لوف للانتقادات عبر التليفزيون الألماني بواسطة اللاعب السابق محمد شول الذي تحول لناقد رياضي.
وقال شول إن منتخب ألمانيا خسر في البطولات الكبرى في الماضي، في يورو 2008 ومونديال 2010 أمام إسبانيا وفي يورو 2012 أمام إيطاليا، بعدما غير لوف طريقة لعبه لكي تتناسب مع الخصم.
وأوضح اللاعب الدولي السابق شول الذي يعمل كملق رياضي بمحطة “ايه.ار.دي” التليفزيونية “في مونديال 2014 وضع لوف ثقته بالفريق ولعب بنفس التشكيل منذ دور الثمانية، هذه هي طريقة الفوز بالألقاب”.
وفي المباراة أمام إيطاليا قرر لوف استبعاد لاعب الوسط المهاجم جوليان دراكسلر الذي كان رجل المباراة الأول خلال الفوز على سلوفاكيا 3/صفر في دور الستة عشر، كما قرر لوف التحول عن طريقة لعب المعتادة له 4/1/3/2.
تغيير طريقة اللعب منح ألمانيا قدراً أكبر من الاستحواذ لكن مع عدد محدود من فرص التسجيل، حيث انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 1/1 قبل أن تحسم ألمانيا الفوز بركلات الجزاء بنتيجة 5/6.
وأكد لوف أن أول انطباع له عقب رؤية إيطاليا تطيح بأسبانيا من دور الستة عشر، هو أن عليه أن يغير من طريقة لعبه.
وأوضح لوف “كان من الضروري تغيير طريقة لعب الفريق بعض الشيء، منتخب إيطاليا يختلف عن سلوفاكيا”.
وأضاف “هم يعتمدون على وجود لاعبين في مركز الجناح وبمهاجمين صريحين، اللعب بأربعة في مواجهة أربعة في خط الوسط خطير جداً، إذا أن تحركاتهم التلقائية رائعة لكن من السهل توقع طريقة لعبهم، لذا توجب علينا أن نغلق أمامهم كل المساحات”.
وأشار لوف “كان من الواضح بعد كأس العالم أن علينا أن نغير طريقة لعبنا بعض الشيء وإلا فإن الفرق المنافسة ستكون على علم مسبق بما سنفعله، لقد تدربنا على اللعب بثلاثة مدافعين خلال المعسكر التدريبي ولعبنا بنفس الطريقة عندما فزنا على إيطاليا ودياً في مارس الماضي، لذا فإن الأمر ليس بالجديد”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة