الرئيسيةالدوري الانجليزيليستر سيتي يتخطى عقبة واتفورد بـ"فاردي"

لندن (رويترز) –   تساوي ليستر سيتي في رصيد النقاط مع مانشستر سيتي المتصدر وأرسنال صاحب المركز الثاني بعدما واصل المهاجم جيمي فاردي تألقه التهديفي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

وسجل المهاجم الانجليزي هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 65 ليهز البشاك للمباراة التاسعة على التوالي في الدوري ويقود ليستر للفوز 2-1 على واتفورد.

ورفع ليستر رصيده إلى 25 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف وراء سيتي وأرسنال.

وواصل مانشستر يونايتد ضغطه على فرق المقدمة بعد أن سجل اللاعب الشاب جيسي لينجارد هدفا رائعا ساعده في الفوز 2-صفر على ضيفه وست بروميتش ألبيون ليرفع رصيده إلى 24 نقطة.

لكن الأضواء تسلطت على فاردي مرة أخرى بعدما أصبح ثاني لاعب يسجل في تسع مباريات متتالية في الدوري الممتاز.

ويحتاج فاردي للتسجيل في المباراة القادمة ليعادل رقم الهولندي رود فان نيستلروي المهاجم السابق ليونايتد.

وتقدم ليستر الذي أمضى أغلب فترات الموسم الماضي وهو يحاول الهروب من منطقة الخطر عبر لاعب الوسط نجولو كانتي في الدقيقة 52 من تسديدة ضعيفة مرت من أسفل يد الحارس أوريليو جوميز.

وسجل تروي ديني هدفا واتفورد الوحيد من ركلة جزاء قبل ربع ساعة من النهاية.

وتنفست جماهير يونايتد الصعداء بعد أداء آخر أقل من المتوسط من فريقها بقيادة المدرب لويس فان جال الذي أنقذه هدف رائع من لينجارد الذي تألق أمام تشسكا موسكو منذ عدة أيام في دوري أبطال اوروبا بالإضافة إلى هدف متأخر.

وبدا عدم إعجاب جماهير يونايتد بطريقة لعب فان جال بعد أن اعتمد على وجود اثنين في مركز خط الوسط المدافع هما باستيان شفاينشتايجر ومايكل كاريك.

وسجل خوان ماتا الهدف الثاني من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد طرد جاريث مكاولي الذي أعاق المهاجم أنطوني مارسيال.

وأهدر وست هام يونايتد فرصة للاقتراب من فرق المقدمة بعد أن سجل روميلو لوكاكو هدفا لايفرتون لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

وبدا أن فريق المدرب سلافن بيليتش في طريقه لمواصلة الأداء القوي بعد أن سجل الارجنتيني مانويل لانتسيني هدفا رائعا في الدقيقة 30.

لكن لوكاكو الذي سجل في جميع مبارياته السبع أمام وست هام أدرك التعادل قبل نهاية الشوط الأول ليفشل بيليتش في الفوز على فريقه القديم.

وتواصلت معاناة سندرلاند بعد هزيمته 1-صفر أمام ساوثامبتون بهدف سجله دوسان تاديتش في الدقيقة 69 من ركلة جزاء.

وسجل ايوزي بيريز هدفا في الدقيقة 27 على عكس سير اللعب ليقود نيوكاسل للفوز 1-صفر خارج ملعبه على بورنموث.

ومن الصعب وصف شعور جماهير بورنموث والتي يعاني فريقها بعد أن انتزع نيوكاسل الفوز رغم سيطرة صاحب الأرض على اللعب تماما لكنه أخفق في اللمسة الأخيرة بالإضافة إلى أداء رائع من روب إليوت حارس الضيوف.

وابتعد نيوكاسل عن منطقة الخطر بعد أن رفع رصيده إلى عشر نقاط من 12 مباراة بينما تراجع بورنموث إلى منطقة الهبوط بعدما توقف رصيده عند ثماني نقاط.

وأحرز جوني هوسون هدفا بضربة رأس في الدقيقة 65 ليفوز نوريتش سيتي الفوز 1-صفر على ضيفه سوانزي سيتي ويبتعد عن منطقة الخطر.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....