الرئيسيةالدوري الانجليزيليستر يخطف نقطة من مانشستر ويقترب من اللقب

لندن (د ب أ)- تقدم ليستر سيتي خطوة جديدة ومهمة على طريق تتويجه التاريخي بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم بتعادله الثمين 1/1 مع مضيفه مانشستر يونايتد الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين من المسابقة والتي شهدت اليوم أيضا فوزا كبيرا لسوانزي سيتي على ليفربول 3/1.
وحافظ ليستر سيتي على سجله خاليا من الهزائم للمباراة العاشرة على التوالي وكان تعادله اليوم هو الثالث مقابل سبعة انتصارات في هذه المباريات العشر ليرفع الفريق رصيده إلى 77 نقطة في الصدارة بفارق ثماني نقاط أمام توتنهام صاحب المركز الثاني والذي يحل ضيفا على تشيلسي الاثنين في ختام مباريات المرحلة.
ورفع مانشستر يونايتد 60 نقطة لينفرد بالمركز الخامس بفارق نقطة واحدة أمام ويستهام وتتبقى لكل منهما مباراة مؤجلة.
وكان مانشستر يونايتد البادئ بالتسجيل عن طريق الفرنسي أنتوني مارسيال في الدقيقة الثامنة ولكن ويس مورجان أحرز هدف التعادل لليستر سيتي في الدقيقة 17 ليدنو فريق ليستر (الثعالب) من لقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى في التاريخ.
وشهدت الدقيقة 86 طرد دانيال درينكووتر مدافع ليستر سيتي لنيله الإنذار الثاني في المباراة.
ويحتاج ليستر فقط إلى عدم فوز توتنهام في مباراة الغد ليتوج الثعالب بلقب المسابقة فيما سيكون فوز توتنهام إيذانا بتأجيل الحسم إلى المرحلة التالية من المسابقة.
وبدأت المباراة بمحاولات هجومية متتالية من مانشستر يونايتد وحذر وتأمين دفاعي مكثف من ليستر سيتي.
ولكن مانشستر يونايتد لم يتأخر في ترجمة تفوقه إلى هدف مبكر عن طريق النجم الفرنسي أنتوني مارسيال في الدقيقة الثامنة.
وجاء الهدف اثر هجمة مرتدة سريعة مرر منها الإكوادوري لويس أنطونيو فالنسيا الكرة من الناحية اليمنى لتمر من لاعبي الفريقين وتصل لمارسيال الخالي من الرقابة والمتحفز في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء ليسددها اللاعب الفرنسي قوية مباشرة وتمر الكرة من الحارس كاسبر شمايكل إلى داخل المرمى.
ومنح الهدف ثقة كبيرة للاعبي مانشستر يونايتد الذين كثفوا ضغطهم على دفاع ليستر في الدقائق التالية وكاد الفريق يحرز الهدف الثاني اثر هجمة منظمة في الدقيقة 14 هيأ منها البلجيكي مروان فيلايني الكرة برأسه داخل منطقة الجزاء إلى زميله جيسي لينجارد الذي سددها قوية زاحفة من بين أقدام لاعبي الفريقين ولكن شمايكل تصدى لها ببراعة.
ولكن رد ليستر كان قاسيا وسريعا عندما سجل هدف التعادل بضربة رأس من ويس مورجان في الدقيقة 17 .
وجاء الهدف اثر ضربة حرة لعبها دانيال درينكووتر وقابلها مورجان برأسه في حراسة الدفاع لتسكن الكرة المرمى على يمين الحارس الأسباني ديفيد دي خيا.
وعاد مانشستر يونايتد للضغط مجددا على دفاع ليستر ولكن الفرصة الخطيرة التالية كانت لليستر في الدقيقة 30 وسدد منها جيفري شلوب الكرة قوية ولكنها ارتطمت بأحد لاعبي مانشستر يونايتد وخرجت لركنية لم تستغل جيدا.
ورد مانشستر بفرصة خطيرة عندما خطف جيسي لينجارد الكرة من دفاع ليستر في وسط الملعب وانطلق بها في حراسة الدفاع ولكن شمايكل تقدم خارج منطقة الجزاء وقطع الكرة في الوقت المناسب.
وكاد ليستر يحرز هدف التقدم في الدقيقة 39 اثر هجمة سريعة لعب منها شلوب الكرة من الناحية اليسرة وأبعدها دي خيا من أمام مرماه لكنها تهيأت أمام رياض محرز الذي حاول المرور من ماركوس روخو لكنه فشل وسقط داخل منطقة الجزاء فيما أشار الحكم باستمرار اللعب.
وتجددت الفرصة لليستر ولكنها خرجت إلى ركنية وصلت منها الكرة على رأس مورجان ولكنه حولها قوية فوق المرمى.
وتوالت الهجمات المتبادلة من الفريقين في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول دون جدوى لينتهي الشوط بالتعادل 1/1.
وبدأ ليستر سيتي الشوط الثاني بنشاط هجومي ملحوظ رد عليه مارسيال بتسديدة قوية في الدقيقة 48 علت العارضة.
ورد ليستر بهجمة سريعة في الدقيقة 51 انتهت بتسديدة من محرز من داخل منطقة الجزاء ولكنها ارتطمت بقدم أحد لاعبي مانشستر وخرجت لركنية.
وواصل ليستر ضغطه في الدقائق التالية قبل أن يستعيد مانشستر يونايتد اتزانه بمرور الوقت.
ودفع الهولندي لويس فان جال المدير الفني لمانشستر يونايتد بلاعبه لأسباني خوان ماتا في الدقيقة 62 بدلا من لينجارد لتجديد دماء الفريق وتنشيط الأداء الهجومي.
وعاند الحظ فيلايني في الدقيقة 70 لتذهب ضربة رأس رائعة من اللاعب بجوار القائم الأيمن مباشرة.
ورد محرز بفرصة رائعة لليستر في الدقيقة التالية عندما تلاعب بمدافعي مانشستر يونايتد على حدود المنطقة ثم سدد الكرة صاروخية بيسراه من خارج المنطقة ولكن دي خيا أبعدها بقبضة يده.
وتوالت الفرص الضائعة من الفريقين في الدقائق التالية وكان أخطرها لمانشستر يونايتد في الدقيقة 78 اثر تمريرة عالية من واين روني قابلها كريس سمولينج بضربة رأس في حراسة مدافعي ليستر سيتي ولكن الكرة ذهبت خارج القائم الأيسر مباشرة.
وكثف مانشستر يونايتد ضغطه الهجومي في الدقائق التالية ولكن الحظ عانده أكثر من مرة في مواجهة البسالة والتكتل الدفاعي لليستر.
وشهدت الدقيقة 86 قمة الإثارة عندما أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه درينكووتر لجذب اللاعب ممفيس ديباي من القميص وحرمانه من دخول منطقة الجزاء اثر هجمة سريعة لمانشستر يونايتد في الناحية اليسرى ليطرده من المباراة ويكمل ليستر اللقاء بعشرة لاعبين فقط. وسدد روني الضربة الحرة ولكن الحارس تصدى لها ببراعة. وواصل مانشستر يونايتد ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من المباراة كما تالق شمايكل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع وأنقذ فريقه من هدف مؤكد لينتهي اللقاء بالتعادل.

image

image

image

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة