الرئيسيةعالميةليفاندوفيسكي ليس الورقة الرابحة الوحيدة لبولندا

 

 

وارسو (د ب أ)- يعرف آدم ناولكا المدير الفني للمنتخب البولندي الأول لكرة القدم بشكل جلي أن نجم الفريق وقائده روبرت ليفاندوفيسكي هو الورقة الرابحة بالنسبة له خلال بطولة أمم أوروبا 2016 بفرنسا “يورو 2016″، بيد أنه ورغم ذلك أظهر في مباراة الفريق الأخيرة أمام فنلندا أنه يملك خطة بديلة.

واستعان المنتخب البولندي، الذي يواجه ألمانيا في المجموعة الثالثة من “يورو 2016” بجانب منتخبي إيرلندا الشمالية وأوكرانيا، ببعض من لاعبيه الاحتياطيين في مباراته التي اكتسح فيها نظيره الفنلندي بخماسية نظيفة.

ولم يشارك نجم هجوم بايرن ميونيخ في مباراة فنلندا قبل منتصف شوطها الثاني وتحديدا في الدقيقة 63، ليسجل حضوره في المباراة 75 بقميص المنتخب البولندي.

ووصلت التغييرات التي شهدتها تشكيلة المنتخب البولندي، الذي فاز يوم الأربعاء الماضي بهدف نظيف على نظيره الصربي، إلى سبع تغييرات، حيث أكد ناولكا في وقت سابق أنه يرغب في تجربة بعض الخيارات الأخرى وبالفعل أتت التجربة بثمارها.

وقال ناولكا: “نخوض كأس أوروبا متمتعين بالتفاؤل دون الإفراط بالحماس الزائد، يوجد تنافس صحي داخل الفريق وهو الأمر الذي يسعدني”.

وعلى جانب أخر، قال أحد المعلقين في شبكة “تي في 24” التلفزيوني:

“ناولكا يعاني من مشكلة يحلم بها مدربون أخرون، قبل اليورو عليه تجربة العديد من اللاعبين”، في إشارة إلى كثرة اللاعبين الجاهزين بصفوف منتخب بولندا.

وفي نفس السياق، وصف روبرت بلونسكي الصحفي بجريدة “برزيجلاد سبورتوي” البولندية مدرب المنتخب البولندي بـ “الملك ميداس”، وقال: “إذا لمس أحد لاعبي كرة القدم فإنه يكتسب بريقا (مثل الذهب) داخل المنتخب الوطني”.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة