الرئيسيةالدوري الانجليزيليفربول وإيفرتون "حبايب" للمرة الثالثة على التوالي

كووورة :

واصل قطبا ديربي “الميرسيسايد” إيفرتون وليفربول، سلسلة التعادلات بينهما في المباراة التي أقيمت بين الفريقين الأحد على ملعب “جوديسون بارك” ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

انتهى اللقاء بالتعادل 1-1، حيث تقدم الريدز أولاً بهدف لمهاجمه داني إينغز في الدقيقة 41، وأدرك إيفرتون التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع عن طريق روميلو لوكاكو، لينتهي الديربي بنقطة لكل فريق للمباراة الثالثة على التوالي.

رفع إيفرتون رصيده إلى 13 نقطة، وبات مهدداً بفقدان المركز السادس، بينما بقى ليفربول في المركز العاشر برصيد 12 نقطة.

لعب برندان رودجرز المدير الفني لفريق ليفربول بطريقة 3-4-1-2، معتمداً على قوة ضاربة هجومية تضم رأسي الحربة داني إينجز ودانييل ستوريدج خلفهم فيليب كوتينيو، مع انطلاقات طرفي الملعب ألبرتو مورينو وناثانيل كلاين، وساند لاعبي الوسط جيمس ميلنر ولوكاس ليفا زملائهم في الضغط الهجومي على مرمى إيفرتون.

أما روبرتو مارتينيز مدرب إيفرتون لجأ لطريقة 4-2-3-1، ولكن أسلحته الهجومية مثل روس باركلي وجيرار ديلوفو وستيفن نايسميث وجاريث باري وجيمس ماكارثي وروميلو لوكاكو لم تكن بالخطورة المطلوبة.

المواجهة كانت متكافئة، وغلبت أجواء الديربي على حماس لاعبي الفريقين، حيث نال باركلي وإيمري كان إنذارين في نفس الوقت نتيجة الاشتباك بالأيدي، وكان داني إينجز صاحب الخطورة الأكبر على مرمى إيفرتون، حتى نجح في هز الشباك من ركلة ركنية، هرب من الرقابة، ووضع الكرة برأسه في الزاوية اليسرى للحارس الأمريكي تيم هاوارد، محرزاً هدفه الثالث في البريميير ليج هذا الموسم.

لم تدم فرحة الليفر وجماهيره كثيراً، حيث تعثر مدافعيه إيمري كان وسكرتيل في تشتيت كرة عرضية، ليسددها لوكاكو قوية في شباك سيمون مينيوليه مسجلاً التعادل بعد 4 دقائق، ولكن الضيوف كانوا أفضل نسبياً أول 45 دقيقة.

تحسن أداء “التوفيز” كثيراً في الشوط الثاني، ونشط مدربه روبرتو مارتينيز الصفوف بإشراك المخضرم آرون لينون مكان جيرار ديلوفو، وتحرك باركلي كثيراً، ليزعج دفاع ليفربول، ويهدد مرماه بتسديدة ماكرة مرت بجوار القائم الأيسر، كما نال لوكاس ليفا إنذاراً لتدخله العنيف على نايسميث.

وأسفر الضغط الهجومي لإيفرتون عن انفراد تام لروميلو لوكاكو، حيث سدد كرة قوية أنقذها مينيوليه، بعدها يرد فيليب كوتينيو الضربة بتسديدة ماكرة أخرجها تيم هاوارد.

احتفظ برندان رودجرز بأوراقه على الدكة حتى آخر ربع ساعة، حيث أجرى تبديله الأول بنزول آدم لالانا مكان داني إينجز في الدقيقة 75، ثم أسرع بإخراج لوكاس ليفا “المتهور” لتفادي طرده وأشرك مكانه جو آلين، ورد إيفرتون بتبديل هجومي بنزول الإيفواري آرونا كونيه مكان ستيفن نايسميث.

الدقائق الأخيرة شهدت كر وفر كثير بين الفريقين، ونتيجة الحماس الزائد شهد اللقاء مشادة جديدة بين مامادو ساكو وروميلو لوكاكو، أجبرت الحكم مارتن آتكينسون على إشهر البطاقة الصفراء للثنائي، قبل أن يطلق صافرته معلناً نهاية المباراة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة