Home الدورى الايطالى ليونيل ميسي وكابوس ملاعب إيطاليا .. رونالدو صدق حينما طالبه بالتحدي

ليونيل ميسي وكابوس ملاعب إيطاليا .. رونالدو صدق حينما طالبه بالتحدي

ليونيل ميسي وكابوس ملاعب إيطاليا .. رونالدو صدق حينما طالبه بالتحدي

ليونيل ميسي – برشلونة – الدوري الإسباني

وكالات : “لقد لعبت في البرتغال وإنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، بينما هو أمضى مسيرته في إسبانيا، سوف أحب أن يأتي إلى إيطاليا وسأقبل التحدي، بالنسبة لي الحياة عبارة عن تحدي، لكن إن أراد البقاء مع فريقه سأحترم قراره، بالنهاية هو لاعب مذهل”، هذه كانت كلمات كريستيانو رونالدو قبل عامين عندما سأله أحد الصحفيين عن افتقاده للمنافسة مع ليونيل ميسي بعد رحيله عن ريال مدريد.

في الواقع، لم يحاول كريستيانو رونالدو أبداً التقليل من ميسي، هو فقط يكشف عن رغبته بتحديه مجدداً ومواصلة المنافسة بينهما، لكن لو نظرنا إلى هذه التصريحات من زاوية أخرى، سنجد خلفها الكثير من الأرقام والإحصائيات الغريبة.
ليونيل ميسي يستعد لمواجهة يوفنتوس

وسيخوض ميسي يوم غد الأربعاء مباراة صعبة رفقة برشلونة على ملعب “أليانز ستاديوم” ضد يوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم الثمانية الماضية، وذلك ضمن إطار الجولة الثانية من مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.
وتأمل جماهير برشلونة أن يستعيد ليونيل ميسي مستواه الحقيقي في هذه المباراة ويتمكن من هز شباك المرمى لقيادة فريقه نحو الانتصار بعد الهزيمة في الكلاسيكو ضد الغريم التقليدي ريال مدريد، حيث لم يسجل البرغوث سوى هدفين فقط منذ بداية الموسم في مختلف البطولات، والهدفين تم تسجيلهما من علامة الجزاء.

إحصائيات كارثية لميسي في الملاعب الإيطالية
رغم أن ليونيل ميسي تمكن من تسجيل 13 هدفاً في شباك الفرق الإيطالية التي واجهها خلال مسيرته مع برشلونة، إلا أن معدله التهديفي ليس مرتفعاً مقارنة بأندية الدول الأخرى، حيث احتاج لخوض 24 مباراة لكي يصل إلى هذا الرقم، على أي حالة يبقى رقماً جيداً بالنسبة لمعظم مهاجمي العالم.
لكن الإحصائية السلبية المتعلقة بليونيل ميسي ضد الفرق الإيطالية تتلخص في عدد الأهداف التي سجلها في الملاعب الإيطالية، في الواقع لم يسجل النجم الأرجنتيني سوى هدفين فقط خارج ملعب الكامب نو ضد أندية الكالتشيو خلال 12 مباراة.
وخاض ميسي مباراتين على ملعب يوفنتوس ولم يسجل خلالهما أي هدف، بينما وقّع على هدفين فقط خلال 4 مباريات خاضها في سان سيرو ضد ميلان، في حين لم ينجح بهز شباك المرمى على نفس الملعب في مباراتين ضد الإنتر، كما عجز أيضاً عن التسجيل في ملعبي روما ونابولي.
ومن الواضح أن ليونيل ميسي يواجه صعوبات كبيرة في الملاعب الإيطالية، فأرقامه السلبية تؤكد ذلك بما لا يدع مجال للشك، وهنا نعود إلى تصريحات كريستيانو رونالدو في البداية؛ هل كان يقصد شيئاً ما؟